التصنيفات
الصحة العامة

العسل لعلاج تكيس المبايض

تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/العسل-لعلاج-تكيس-المبايض.pdf” title=”العسل لعلاج تكيس المبايض”]

للمزيـــــد : صحة المــــرأة

التصنيفات
الصحة العامة

علاج العقم الناتج عن تكيس المبايض

العقم و تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/كيفية-علاج-العقم-الناتج-عن-تكيس-المبايض.pdf” title=”كيفية علاج العقم الناتج عن تكيس المبايض”]

للمزيـــــد : صحة المــــرأة

التصنيفات
الصحة العامة

الطرق المتوفرة لعلاج تكيس المبايض

تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/طرق-علاج-تكيس-المبايض.pdf” title=”طرق علاج تكيس المبايض”]

 

للمزيد : صحة المرأة

التصنيفات
الصحة العامة

علاج تكيس المبايض طبيعيا

تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/طرق-علاج-تكيس-المبايض-طبيعيا.pdf” title=”طرق علاج تكيس المبايض طبيعيا”]

 

للمزيــــد : صحة المــــرأة

التصنيفات
الصحة العامة

شرح تكيس المبايض

تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/شرح-تكيس-المبايض.pdf” title=”شرح تكيس المبايض”]

 

للمزيــــد : صحة المـــرأة

التصنيفات
الصحة العامة

تعرفي على اعراض تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/اعراض-الاصابة-بتكيس-المبايض.pdf” title=”اعراض الاصابة بتكيس المبايض”]

 

للمزيد : صحة المراة

التصنيفات
الطب البديل

الزنجبيل للتخلص من الشعر الابيض و الشيب

الشعر الابيض او الشيب

[pdf-embedder url=”https://www.altebdz.com/wp-content/uploads/2018/11/الزنجبيل-للشعر-الأبيض.pdf” title=”الزنجبيل للشعر الأبيض”]

 

للمزيـــــد : الطب البديــــل

التصنيفات
الصحة العامة

سرطان الرحم بين الاسباب و الاعراض

  سرطان الرحم و هو احد انواع السرطان الشائعة الذي يصيب الإناث في منطقة عنق الرحم بحيث يصبح هنالك نمو غير طبيعي للخلايا المكونة للجلد المحيط بتلك المنطقه ( امتداد من خلايا الجلد الخارجي ) و بالتالي حدوث الاصابة بسرطان عنق الرحم .

اسباب سرطان عنق الرحم 

ان المسبب الرئيسي لجميع انواع السرطانات و سرطان الرحم ما زال غير معروف جيداً لكن سرطان عنق الرحم  وجدت العديد من الدراسات وجود صلة بين الإصابة بسرطان عنق الرحم مع ما يلي :

  • إصابة الأنثى بالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري (HPV (Human Papilloma Virus) و الذي قد ينتقل من خلال الجماع .
  • الاصابة بعدوى الكلاميديا (Chlamydia infection
  • التاريخ العائلي بالاصابة بسرطان عنق الرحم يزيد فرص الاصابة
  • استخدام بعض انواع موانع الحمل الهرمونية خاصة في سن مبكرة
  • قد يحدث في بعض الحالات نتيجة الإهمال بالنظافة الشخصية
  • ممارسة الجماع غير الشرعي مع العديد من الاشخاص
  • وجدت بعض الدراسات وجود صلة بين التدخين و حدوث الإصابة .
  • الإصابة ببعض أمراض نقص المناعة المكتسبة.

 

اعراض سرطان عنق الرحم

  •  حدوث نزف مهبلي في أوقات تختلف عن أوقات دورة الحيض المعتادة .
  • حدوث افرازات مهبلية باستمرار.
  • قد يكون هنالك ألم في بعض الاحيان في منطقة عنق الرحم خلال ممارسة الجماع .
  • قد يصاحب ذلك ألم في العظام .
  • ألم في البطن .
  • وذمة في منطقه الأرجل .
  •  نقصان للوزن .
  •  التعب العام

 

الوقاية من سرطان الرحم

  • اخذ مطعوم فيروس الورم الحليمي البشري (HPV (Human Papilloma Virus) .

لمنع حدوث الالتهاب بهذا الفيروس ، فهذا الفيروس قد تصاب به الأنثى أثناء الجماع و يبقى مدة سنوات دون شعور الأنثى أو ظهور أي أعراض ، و هنا يتم الكشف عنه من خلال مسحة عنق الرحم .

  • الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن وجود الورم

تنصح كل أنثى بعمل مسحة عنق الرحم (Pap smear) كل سنة الى سنتين ، فذلك يساعد في الكشف عن وجود اي تغيرات في خلايا عنق الرحم و بالتالي يمكن علاجها و تجنب حدوث السرطان .

  • الالتزام بقواعد النظافه العامة .
  •  الامتناع عن التدخين .

 

علاج سرطان الرحم 

  • العلاج الدوائي الكيميائي
  • العلاج الاشعاعي بالليزر
  • العلاج الجراحي لاسئتصال الجزء المصاب و هنا يعتبر الخيار الافضل في حال كان الورم صغير و غير منتشر للأنسجة المجاورة .

 

مضاعفات سرطان الرحم

  • عودة سرطان الرحم بعد علاجه مره اخرى.
  • المضاعفات الناتجة لعملية سرطان الرحم ذاتها كالنزف أو التهاب المثانة.
  • انتشار السرطان لأعضاء اخرى في الجسم .
التصنيفات
الحمل و الولادة

الولادة المبكرة

 الولادة المبكرة و هي ولادة الأم لطفل قبل 38 أسبوع بعد أول يوم من آخر دورة شهرية.

والتي عادة يكون التبويض والحمل قد حصل بعدها بإسبوعين تقريبا.

وقد كان قديما يقاس بوزن المولود ، ولكن نظرا للتأثيرات الكثيرة الخارجية أو الداخلية في الرحم على وزن المولود، فقد اتفق حديثا على اعتبار نهاية الأسبوع 37 وبداية الأسبوع 38 نقطة الفصل بين الولادة المبكرة أو المكتملة.

من اسباب الولادة المبكرة 

   في معظم الأحيان نجد أن الأسباب غير معروفة ، ولكن هناك عوامل مساعدة على حدوث الولادة المبكرة ، أهمها :

  • أولا: نزول ماء الجنين الذي يحيط بالجنين ويتبعه مباشرة الولادة المبكرة، وعادة ما يكون سبب ذلك غير محدد، ولكن غالبا بسبب الإلتهابات المهبلية أو إلتهابات عنق الرحم.
  • ثانيا : رخاوة في عنق الرحم ، وذلك بسبب ضعف في عضلات عنق الرحم وهو يسبب نسبة كبيرة من الولادات المبكرة . وتشخيص ذلك يكون عادة قبل الحمل وبعد إجهاضات متعددة أو ولادة مبكرة سابقة .
  • ثالثا : عيوب خلقية في الرحم ، مثل حاجز داخل الرحم ، و الرحم ذو القرنين ، مما يسبب الضغط على الجنين في وقت مبكر وبالتالي الولادة المبكرة .
  • رابعا : وجود حمل ثقيل داخل الرحم مثل التوأم ، أو وجود ماء زيادة حول الجنين .
  • خامسا : وجود عيوب في المشيمة أو الجنين وخاصة الخلاصة التي تسبق الجنين مما يسبب النزيف الرحمي ومن ثم الولادة المبكرة ، أو في حالة وفاة الجنين في الرحم .
  • سادسا : في بعض الحالات وجد أن تناول الأم الحامل للمواد الكحولية وكذلك التدخين يساعدان على الولادة المبكرة

 

تشخيص لاعراض الولادة المبكرة 

   من الضروري جدا التمييز بين آلام الولادة الكاذبة وآلام الولادة المبكرة الحقيقية، فهناك بعض الحالات تكون آلام تشبه آلام المخاض ولكن لا تؤدي إلى ولادة مبكرة ولذلك نسميها بالكاذبة ، ولكن آلام الولادة المبكرة يكون تشخيصها سهلا عند مراقبتها فنجد ان تقلصات الرحم تأتي كل 10دقائق ولمدة 30دقيقة أو اكثر، وهنا وعند التشخيص ، ان الحالة هي آلام ولادة مبكرة وخاصة بوضع الحامل على جهاز مراقبة الجنين وتقلصات الرحم، فيجب إيقافها لمنع الولادة المبكرة .

لماذا يجب إيقاف الولادة المبكرة

    هنالك أسباب عديدة ، أهمها :

أولا: الجنين يتمكن من كسب بعض الوزن الإضافي

ثانيا : هذا الوقت الإضافي أيضا يسمح بنمو رئتي الجنين نموا كاملا بتكوين الغشاء الذي يساعده تنفسه الأكسجين من الهواء بعد ولادته مباشرة، وهذا الغشاء يوجد في الرئتين.

ثالثا : كما أن هذا الوقت الإضافي يسمح للأعضاء الأخرى، كالدماغ والكليتين والكبد أن تنمو وتنضج أكثر فأكثر.

 كل هذه الأمور تعني أن الطفل سوف يحتاج وقتا أقل يقضيه في حاضنته ضمن وحدة العناية الخاصة بالمواليد ( الخداج )

وعلى كل حال فأفضل حاضنة على الإطلاق هي رحم الأم …وأرخصها ماديا…..

إيقاف آلام الولادة المبكرة 

   وقبل الشروع في إيقاف آلام الولادة المبكرة، السؤال الذي يجب أن نسأله هو:

   هل مكوث الجنين في الرحم يفيده ام يضره أكثر؟

   ففي الأزمان الماضية كنا نرى أنه بمجرد حدوث الولادة المبكرة سواء في الشهر السابع او الثامن ، يتركونها بحال سبيلها ويأتي الطفل معتمدا على حظه في الحياة أو الموت بعد ذلك.

ولو انه في الماضي – وما زال في بعض الأحيان الآن – اعتقاد الناس أن الأطفال الذين يولدون في الشهر السابع يعيشون اما اطفال الشهر الثامن لايعيشون، ورغم أن هذا القول مخالف تماما للقواعد العلمية ونمو الجنين وأعضائه، إلا ان هذا القول ربما كان نتيجة لعدة مشاهدات حصلت قديما.

ولكن الحظ كان يلعب بها دورا رئيسا .

    ومن هنا نرى أن الجنين إذا كان يتعرض لضغط داخل الرحم ومكوثه يضر به، وقد يموت،  فالأفضل الإستمرار بالولادة، أما إذا كان مجرد آلام مخاض وصحة الجنين تسير بشكل جيد ، فلا ضرر في إيقاف هذه الآلام واستمرار الحمل ختى فترة مامونة لولادة هذا الجنين .

    وأول عنصر في علاج آلام الولادة المبكرة هو الراحة التامة في السرير وخاصة أن تنام الأم على جنبها، وطبعا العلاج الأنسب يكون في المستشفى لإعطائها الأدوية المناسبة.

     والأدوية المستعملة على اختلاف أنواعها ،كلها تعمل على إرخاء عضلات الرحم ومنع التقلصات حتى تسكن آلام الولادة .

ويستطيع الجنين أن يكمل نموه داخل الرحم بأمان.

اقراي ايضا : اعراض الحمل خارج الرحم

التصنيفات
الحمل و الولادة

اعراض الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم هو الحمل الذي يعشش خارج جوف الرحم
 

اخطاره

  • يعتبر من أهم اسباب الوفاة للأم في أشهر الحمل الثلاثة الأولى
  • يؤثر على قدرة الأم على الانجاب مرة أخرى

 

أماكن حدوثه

يحدث غالبا في 95% من الحمول في أنبوب الرحم

و قد يحدث في البطن ، عنق الرحم ، احد قرون الرحم ، في المبيض ، داخل رباط الرحم العريض
 

اسباب الحدوث

زادت مشاهدتنا للحمول خارج الرحم في هذه الأيام لعدة أسباب

  1. تحسن الوسائل الطبية التي سمحت لنا باكتشاف هذا المرض مبكرا و معالجته قبل حدوث الكارثة
  2. ازدياد نسبة حدوث الالتهابات النسائية (رحم و بوقين و حوض)
  3. الاجهاض الجنائي
  4. جراحة ربط الأنابيب و فشلها في بعض الأحيان
  5. المداخلات الجراحية على الأنابيب من تصنيع و فتح و نفخ و إعادة بناء…….الخ
  6. استعمال الأجهزة المانعة للحمل (اللولب)
     

اعراض حدوث الحمل خارج الرحم

ليست هناك أعراض واسمة للحمل الهاجر و بينت الدراسات أن المصابات يراجعن الطبيب عدة مرات قبل أن يكتشف المرض و لكن هناك 3 أعراض تؤدي للشك فيه:

  1. انقطاع الطمث (غياب الطمث)
  2. نزف من المهبل متقطع ويشاهد في 80% من الحالات
  3. الم في البطن و يشاهد في 90%من الحالات
  4. الالم البطني الشديد + حمى+ تعرق+ شحوب تمزق و انفجار في البوق و الحالة هنا جد خطيرة
     

نصائح لكل الحوامل 

  • على كل امرأة غاب الطمث عندها أن تراجع الطبيب فورا لتشخيص الحمل أولا و لتحديد مكان وجوده ثانيا و لتحديد جودته ثالثا ، على فكرة أصر على هذا الطلب لأنني لاحظت أن النساء في وطننا العربي يكتفون بإجراء اختبار حملبواسطة شريط يأتون به من الصيدلية و لا يراجعون الطبيب إلا إذا حدث شيء

و قد سمعت الكثير من النساء يقولون و لماذا أراجع الطبيب؟ أعرف أني حامل و هذا يكفي و أنا  لا أحس بأي شيء و أنا ممتازة

  • بعد تشخيص الحمل يجب المراجعة بعد 15 يوم ثم بعد 15 يوم و ذلك لأنني قلت أن الحمل الهاجر صعب التشخيص في أشهر الحمل الأولى على الطبيب ولا  يشخص و يؤكد  إلا بالمتابعة الحثيثة
  • يجب أن لا تستهين الحامل بأي الم بطني مرافق للحمل
  • يجب أن لا نعتبر كل نزف مرافق للحمل مهما كان بسيطا شيئا عرضيا و عاديا و قد لاحظت في ممارستي أن الكثير من النساء في بلدي لا يراجعون الطبيب عند حدوث نزف خفيف و كثيرا ما يهملونه
  • يجب أن تعرف كل إمرأة ان مفتاح النجاح في كل علاج هو التشخيص المبكر للمرض
     

 تشخيص الحمل خارج الرحم

  • قصة المريضة
  • الايكو(الأمواج فوق صوتية) و خصوصا المهبلي
  • تنظير البطن

 

بعض الامراض المشابهة 

  1. التهاب الزائدة الدودية
  2. التهاب مجاري بولية
  3. تمزق كيسة مبيض
  4. التهديد بالإجهاض أو الإجهاض
  5. ورم ليفي مصاب بالاستحالة
  6. التهاب في الحوض(أمعاء – ملحقات)
     

العلاج :

جراحي بحت بفتح البطن أو  بالتنظير ، و هذا يعود قراره  للجراح ، ثم تحسين حالة المريضة إذا كانت غير مستقرة  و هناك علاج غير جراحي يعتمد على اعطاء دواء الميتوتركسات
 

النتائج:

  1. فرص الحمل تقل عند المريضة و هناك دراسات تقول أنه لا يحدث تغيرات تذكر بحالة الاخصاب و أنا اقول أن الاخصاب بعد الحمل الهاجر يعود إلى حالة المبيض الباقي و حالة الحوض فإذا كان المبيض ممتاز و الحوض لا التصاقات كانت فرص الحمل طبيعية

2.    التصاقات في الحوض و خصوصا عند انفجار الحمل الهاجر و حدوث نزف شديد داخل البطن و في حالات الحمل البطني

  1. حدوث وفاة للأم بسبب النزف و الصدمة النزفية
     

اقراي ايضا : (اسباب و علاج الاجهاض المتكرر)

ملخص

إن أكثر الأسباب المؤدية لوفاة المرأة هي الحمل و أمراضه و المراض المرافقة له لذلك رجاء ثم رجاء ثم رجاء عدم إهمال المرأة الحامل من قبل نفسها و من قبل الذين من حولها فالحمل صحيح أنه حالة فيزيولوجية و لكنه أيضا حالة خطيرة تؤدي كثيرا للموت فحذاري منه

التصنيفات
الحمل و الولادة

تسمم الحمل بين الاسباب و العلاج

تسمم الحمل

تسمم الحمل و هو من احد مضاعفات الحمل التي قد تهدد سلامة الجنين ونموه الطبيعي وتحصل في الأسبوع 20 من الحمل أي في النصف الثاني من الحمل ، عادةً حيث يحدث تسمم الحمل عند ارتفاع ضغط الدم للأنثى الحامل عن معدل أعلى من 140/90 ملميتر زئبقي مصاحباً لذلك خروج البروتين في البول (زلال الحمل) الذي يعتبر مؤشر عام على وجود مشاكل في الكلى ، ينتج عن تسمم الحمل مضاعفات شديدة تؤثر على الأم وعلى نمو الجنين فقد يحدث تشنجات عصبية حادة وقد يحتاج الطبيب الى إجراء عملية الولادة قيصرية رغم الخطر الذي يهدد حياة المولود حرصاً على حياة الأم.

تزداد نسبة حدوث تسمم الحمل كلما تقدم عمر الأم فقد وجدت الدراسات ان الحوامل بعد سن 40 هم الأكثر عرضة للإصابة في تسمم الحمل.

تصل نسبة إصابة الحوامل في تسمم الحمل 5-8%

 

الاسباب 

عادة لا يكون هنالك سبب معروف لكن هنالك عوامل تزيد من فرصة إحتمالية حدوثها

  1. الإصابة بالاضطرابات ذاتية المناعة .
  2. الإصابة بأمراض الأوعية الدموية .
  3. الحمل الأول للمرأة أو الحمل بتوأم .
  4. السمنة المفرطة قبل الحمل للإنثى .
  5. عمر الحامل مثل بلوغ السيدة الحامل 35 عاماً أو اكثر أو إذا كانت صغيرة بالسن أقل من 20 عام .
  6. التاريخ المرضي للاصابة بارتفاع ضغط الدم , السكري أو امراض الكلى .
  7. الإصابة بفقر الدم المزمن .
  8. تاريخ الاصابة بتسمم الحمل من قبل
  9. العامل الوراثي مثل أن تصاب الأم أو الأخت بتسمم الحمل
  10. السمنة

 

الاعراض 

  1. تورم الوجة والأطراف من أهم أعراض تسمم الحمل بسبب وجود البروتين في البول.
  2. زيادة الوزن بمعدل كيلو لكل اسبوع .
  3. قلة ادرار البول .
  4. الصداع مزمن.
  5. الغثيان والتقيؤ .
  6. الشعور بالدوار .
  7. الشعور بألم حاد في البطن في منطقة البطن من أعلى اليمين .
  8. ارتفاع ضغط الدم عن 140/90 ملميتر زئبقي .
  9. غباش الرؤية
  10. عدم تحمل الاضاءة العالية
  11. ضيق النفس ايضاً من أعراض تسمم الحمل

 

العلاج 

  • علاج تسمم الحمل يعتمد على موعد الولادة، إذا كان قد اقترب موعد الولادة و الجنين بصحة جيدة فيكون العلاج الوحيد لتسمم الحمل هو إجراء عملية الولادة القيصرية.
  • في حال كان الحمل اقل من 37 اسبوع فإن الولادة القيصرية تشكل خطورة شديدة على حياة الجنين لعدم إكتمال نموه لذلك قد يحتاج الطبيب لوصف علاجات ضغط الدم وبعض الادوية التي تمنع حدوث التشنجات لفتره معينة ومن ثم إجراء الولادة .
  • في حال كان تسمم الحمل خطر قد يحتاج الطبيب الى إدخال المريضة للمستشفى لمراقبتها من قبل الطاقم الطبي المتخصص
  • قد يصف الطبيب بعض الحقن الستيرويدية وذلك لتسريع نمو رئتي الطفل قبل الولادة.

 

ادوية المتاحة

علاجات التشنجات الوقائية :

  • سلفات المغنيسيوم (Magnesium Sulfate) حقن وليس أقراص فموية .

علاجات التشنجات عند حدوثها :

  • لورازبان (Lorazepam )
  • فينيتوين ( Phenytoin )

علاج إرتفاع ضغط الدم والمحافظه علية بمستوى طبيعي:

  • هايدرالزين (Hydralazine )
  • لبيتالول ( Labetalol)
  • نيفيدبين ( Nifedipine )
  • ميثيلدوبا (Methyldopa)

 

كيفية التعايش مع هذا المشكل

في حال أصيبت الحامل بهذا التسمم عليها اتباع التعليمات التالية:

  • الراحة، والاستلقاء على الجانب الأيسر لجعل وزن الجنين بعيد عن الأوعية الدموية الرئيسية.
  • القيام بفحوصات الحمل بشكل دوري قبل الولادة.
  • تقليل استهلاك الملح
  • شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا
  • تغيير النظام الغذائي ليحتوي على المزيد من البروتين

 

الوقاية 

لا يمكن الوقاية من تسمم الحمل لكن هنالك بعض العوامل التي تقلل من فرصه حدوثة ، في حال كانت الأم مريضه بالسكري أو الضغط يجب اتخاذ التدابير العلاجية والسيطره على تلك الامراض ومتابعة الأدوية والتعليمات التي يوصي بها الطبيب.

  • تقليل استهلاك الملح .
  • شرب 6-8 أكواب من الماء يوميا.
  • تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الجاهزة.
  • الحصول على قسط كاف من الراحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • رفع القدم عن مستوى الأرض عدة مرات خلال النهار.
  • تجنب شرب الكحول.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الالتزام بأي أدوية يوصي بها الطبيب للوقاية من تسمم الحمل في حال وجود عوامل خطر

اقراي ايضا : (عملية ربط عنق الرحم للحفاظ على الحمل)

 

مضاعفاته

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بتسمم الحمل إذا ما تم السيطرة على الضغط و زلال الحمل:

  • قصور التدفق الدموي للمشيمة ‘انفصال المشيمة’.
  • ارتفاع انزيمات الكبد وانخفاض الصفيحات الدموية ( HELLP ) .
  • أمراض القلب والأوعية الدموية .
  • الولادة المبكرة
  • السكتة الدماغية
  • وفاة الأم أو الطفل ولكنها نادرة الحدوث .
  • فقدان الجنين .
  • حدوث نزف حاد .
  • حدوث تشنجات حادة .
  • فشل كلوي .
  • فشل وظائف الكبد .
  • تمزق الكبد
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة
  • فقدان البصر المؤقت
التصنيفات
الصحة العامة

اسباب تكيس المبايض و طرق علاجه

تكيس المبايض

يوجد مصطلحات أصبحت تتردد على ألسنة الكثير من النساء في الآونة الأخيرة، وهذه المصطلحات تتداخل فيما بينها مما يؤدي إلى الإلتباس في التشخيص والعلاج ، كما أن القلق يزداد يوماً بعد يوم من هذه الظاهرة التي تتعدد مسمياتها بين الآتي:

  1. كيس مائي على المبيض
  2. تكيس المبايض،
  3. تكلسات المبايض

وعليه فلا بد من توضيح كل مصطلح على حدة:

 

الكيس المائي على المبيض Ovarian cysts

و هو غالبا ما يكون كيس منفرد على أحد المبايض ، كما يوجد  بداخله سوائل ويسمى الكيس البسيط وعادةً ما يكون حجمه بين 2-5 سم وهو إما أن يكون كيس وظيفي – أي نتيجة التبويض من ذلك المبيض – أو إلتهابات، وعادة ما يذوب ويختفي تلقائياً وبدون أدوية وبحاجة للمراقبة وأمّا إذا استمرت الإلتهابات فممكن علاجها بالمضادات الحيوية وأدوية الإلتهابات ، من الجدير بالذكر ان هذه الحالة كانت تعالج باستخدام حبوب منع الحمل ولكن هذا العلاج يفيد فقط الأكياس الهرمونية، في حال ازداد حجم الأكياس خلال ثلاثة شهور فينصح بالتدخل الجراحي وإزالتها عن طريق المنظار البطني أو فتح البطن خوفاً من أن النزف أو الإنفجار أو الإلتواء والذي يؤدي بدوره إلى حدوث الام شديدة.

 

 الأكياس الجلدانية (ديرمويد / Dermoid)  أو الكيس المسخي

و هو عبارة عن ورم حميدي في المبيض يتكون من جميع الخلايا الجنينية ، وعادة ما يحدث في سن مبكرة وتتفاوت أحجامها من الحجم صغير إلى الحجم الكبير جداً ، و يمكن تشخيصها بسهولة عن طريق الموجات فوق الصوتية حيث يكون علاجها باستئصالها جراحياً .

الأكياس المخاطية

يحتوي هذا الكيس يحتوي على مواد مخاطية لزجة وقد يصل حجمها إلى مستوى كبير جداً وهذا النوع من الأكياس يجب إزالتها عند تشخيصها.

 

البطانة الهاجرة Endometriosis

و تكون الأكياس في هذا النوع أكياس دموية وتسمى أكياس الشوكولاتة ، وتظهر على أحد أو كلا المبيضين، وعادةً ما يصاحبها تأخر في الحمل وآلام شديدة أثناء الدورة الشهرية وإذا انفجرت هذه الأكياس فإنها تؤدي إلى إلتهابات شديدة وإلتصاقات داخل البطن مما يؤدي إلى العقم ، و تتم معالجتها عن طريق الإستئصال الجراحي بالمنظار أو فتح البطن ثم يتبع ذلك اسخدام الإبر المثبطة لنشاط الغدة النخامية لقطع الدورة الشهرية لمدة ستة أشهرعلى الأقل حتى تختفي البطانة الهاجرة.

 

التكيسات المتعددة للمبايض

من الممكن أن تكون هذه الأكياس هرمونية وتكون عدة أكياس وعلى كلا المبيضين ويصاحبها أعراض هرمونية مثل اضطراب في الدورة أو ظهور الشعر الزائد وهذه يجب استئصالها ، النوع الآخر من الأكياس المتعددة  يظهر بسبب استعمال المنشطات للمبايض دون مراقبة مما يؤدي إلى حدوث فرط في نشاط المبايض وتكون عادة على كلا المبيضين وغالبا لا تحتاج للعلاج وتزول ودون تدخل جراحي.

 

ملاحظات 

1. عادة جميع هذه الأكياس التي ذكرت تكون حميدة وغير سرطانية لكن يجب تحليلها بالمختبر بعد استئصالها.

2. هذه الأكياس معرضة للتكرار حتى بعد إزالتها، لذا يجب المتابعة الدورية بالفحص على جهاز الأمواج فوق الصوتية.

 

تكلسات المبايض Polycystic ovary syndrome

و تسمى أيضا متلازمة تكلسات المبايض وهنا يجب الإشارة إلى مصطلح تكلس المبايض بأنه عبارة عن حالة متقدمة من التكيس حيث أن قشرة المبيض تصبح سميكة جداً لدرجة تمنع خروج البويضات من المبايض مما يؤدي إلى انحباسها داخل المبايض مكونة سلسلة من التكيسات داخل التكلسات ، و يحدث هذا بالأساس نتيجة اضطراب الهرمونات عند المرأة وخروجها عن السيطرة مما يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية وعدم الحمل ، اذا تم اهمال العلاج فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى مرض السكري أو أمراض القلب.

عندما تضطرب الهرمونات فهذا يمنع التبويض ويظهر حب الشباب و يظهر الشعر الزائد في الجسم وتحدث زيادة شديدة في الوزن.

 

الاعراض الثلاثة لمتلازمة تكلس المبايض:

1. زيادة الوزن.

2. الشعر الزائد على الجسم.

3. اضطراب في الدورة الشهرية مما يؤدي للعقم.

وجدت علاقة كبيرة بين هذه المتلازمة واستهلاك الإنسولين في البنكرياس لذلك تزيد نسبة إصابتهم بمرض السكري .

لتشخيص هذه الحالة مع الفحص السريري يجب عمل فحص السكري وفحص الإنسولين وضغط الدم والغدة الدرقية.

عند عمل فحص السونار نرى أكياس صغيرة ومتعددة ترتبط ببعضها البعض وعلى التوالي تشبه حبات المسبحة على كلا المبيضين.

 

علاج تكلس المبايض فيتكون من عدة نقاط

1. تغيير نمط الحياة مثل تخسيس الوزن وممارسة الرياضة والأكل المتوازن.

2. استخدام حبوب منع الحمل وهي تفيد في تنظيم الدورة وتخفيف حبوب الشباب وتقليل زيادة الشعر.

3. استخدام حبوب منظم السكري من مركبات المتفورمين مثل (جلوكوفاج، سيدوفاج).

4. السيدات اللواتي يرغبن بالحمل فالعلاج يكون بإعطاء منشطات للمبايض. وهناك طريقة أحياناً نستعملها وهي تثقيب المبايض عن طريق المنظار البطني ولكن الآن لا نحبذها مع تطور الأدوية من المكملات الغذائية الخاصة لعلاج التكلسات.

 

اسباب تكلس المبايض

1. التدخين فهو يؤثر على مبايض المرأة.

2. السمنة وهي عامل قوي لذلك.

3. السن وخاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية.

4. وجود خلل في إفراز الهرمونات.

5. بعض العلاجات الهرمونية مثل منشطات المبايض وبدون مراقبة.

6. الوراثة.

 

اعراض تكلس المبايض

1. الألم الشديد.

2. إنتفاخ في البطن.

3. ألم في أسفل الظهر.

4. وجود صعوبة في عملية التبول.

5. حدوث نزيف وألم  أثناء الدورة الشهرية.

6. حدوث ضعف في التبويض والعقم.

7. ألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

8. القيء والغثيان.

9. فقدان الشهية.

10. زيادة الوزن بشكل ملحوظ .

التصنيفات
الحمل و الولادة

اسباب و علاج الاجهاض المتكرر

 

الاجهاض يعرف بأنه فقدان الحمل قبل مرور 23 أسبوع حملي أما الإجهاض المتكرر فهو حدوث 3 إجهاضات متتالية أو أكثر وهو مشكلة معقدة وقد يحدث الاجهاض في أول حمل أو بعد حمل أو عدد من الأحمال الطبيعية وتتعرض له 1 % من السيدات

الحوامل وبالرغم من تعدد الفحوصات المخبرية لتحديد العامل المُسبب للاجهاض الا أنه قد لا يتم التوصل الى سبب واضح وقطعي كما انه لا يمكن التنبؤ بعدم تكرار الاجهاض بالرغم من الخضوع للعلاج .

 

من بين العوامل المسببة للاجهاض

  •  تقدم السيدة في العمر وتعرضها المُسبق للاجهاض .
  • العوامل الوراثية حيث تتسبب الاختلالات الوراثية عند كلا أو أحد الزوجين ب 3 – 5% من حالات الاجهاض
  • تشوهات الجنين التي تُعد عاملاً شائعاً في الإجهاض المنفرد ونادرة في الإجهاضات المتكررة وخاصة التشوهات العصبية
  • اضطرابات المناعة الذاتية التي تشكل نسبة تصل الى 15% حيث تتسبب الأجسام المضادة الذاتية في موت الجنين وتصل فرصة نجاح الحمل في هذه الحالات الى 10% .
  • تشوهات الرحم.
  • ضعف عنق الرحم الذي يسبب الاجهاض في الشهر الرابع، الخامس أو السادس ولايمكن التنبؤ به مُسبقاً الا في حال حدوث الاجهاض المسبق وفي هذه المرحلة من الحمل .
  • تكيس المبايض اذ ثبت تسببه بالاجهاض عند أقل من نصف السيدات ولكنه ليس سبباً مباشراً .
  • ارتفاع هرمون الحليب الذي لم ثثبت علاقته بتكرار الاجهاض
  • الالتهابات كالتهاب الدم، التهاب المهبل الجرثومي ولكي يتسبب الالتهاب بإجهاض لا بد أن يكون كامناً دون أن يرافقه أية أعراض وتستبعد الاصابة بالحصبة، الحمى، الليستريا جرثومة القطط أو الفيروس المضخم للخلايا مما يعني عدم أهمية الفحص لهذه الامراض بحالة الإجهاضات المتكررة
  • اضطرابات تخثر الدم التي تتسبب بحدوث التجلطات (التخثرات) في المشيمة .
  • الاصابة بالسكري واضطرابات الغدة الدرقية عوامل قد تتسبب بالاجهاض ولكن ومن الصعب أن تسبب بالعديد من الإجهاضات في حال تمت السيطرة عليها .
  • الإجهاد المتكرر، التعرض للرضوض أسفل البطن وتناول الأدوية التي يُحظر استخدامها أثناء الحمل .

 

 تشخيص وعلاج الاجهاض 

يوصى باجراء الفحوصات اللازمة المتعلقة بالاجهاض قبل حدوث الحمل وخاصة بتوافر عوامل الخطر المذكورة سابقاً ومنها :

  • الرعاية المبكرة للحمل بالاعتناء (الجسدي والنفسي) والراحة والتغذية المتوازنة .
  • فحص فصيلة الدم للزوجين اضافة الى مضادات المناعة عند الأم .
  • الكشف عن تشوهات الرحم عن طريق السونار أو الصورة الملونة أو تصويرالرحم المائي وخضوع السيدة للتصوير بالرنين المغناطيسي لمنطقة الحوض.
  • كشف الاضطرابات الوراثية عند كلا الزوجين.
  • الكشف عن تشوهات الجنين أو المشيمة.
  • الكشف عن الالتهابات المهبلية الجرثومية وخاصة عند حدوث الاجهاض في الشهر الرابع , الخامس او السادس أو الولادة المبكرة في حمل سابق.
  • علاج اضطرابات المناعة الذاتية.
  •  علاج اضطرابات تخثر الدم بحبوب الأسبرين والإبر المميعة للدم مما يزيد فرصة اتمام الحمل بنسبة 70% مقارنة بنسبة 40% بتناول حبوب الأسبرين فقط أو 10% عند عدم استخدام أي منها .

بالرغم من خضوع السيدة للعلاج الا أنه قد تزيد فرصة تعرضها لمشكلات اضافية كتسمم الحمل , قصور نمو الجنين أو الولادة المبكرة اذ أن استخدام الكورتيزون في علاج اضطرابات المناعة الذاتية عند السيدة الحامل قد يزيد من فرصة تعرض الام والجنين للاضطرابات الصحية.

 

علاج عنق الرحم الضعيف من خلال

  • إجراء السونار المهبلي أثناء و إذا كان عنق الرحم ضعيف (قصير) يمكن ربطه .
  • العلاج الهرموني بمثبتات الحمل الفموية أو المهبلية.
  • العلاج المناعي ( لا يوصى به لآثاره الجانبية ) .
التصنيفات
الحمل و الولادة

ملف شامل عن الولادة القيصرية

الولادة القيصريّة

و هي اجراء شق جراحي في المنطقة البطنية للأم وكذلك في الرحم لولادة طفل أو أكثر وفي حالات نادرة لاستئصال الجنين المتوفي . يلجأ الطبيب المشرف للولادة القيصريّة في حال تعذّرالولادة المهبليّة او الحاقها الخطر بالأم او جنينها أو كليهما , وفي الوقت ذاته قد يكون اجراءها بناءاً على طلب شخصي من الأم أو زوجها على الرغم من امكانيّة الولادة الطبيعيّة .

تتعدد الدلالات التي تستدعي اتخاذ القرار بخضوع الام للولادة القيصرية وفي حال توفرها يعود القرار النهائي للطبيب المُشرف بشأن اجراءها او منح الأم المزيد من الوقت وزيادة فرصة الولادة الطبيعيّة , ومن هذه الدلالات :

  •  تعذر التقدم الطبيعي للمخاض وعُسر الولادة .
  • احتماليّة تعرّض حياة الجينن للخطر . – هبوط الحبل السري ّ .
  • تمزّق الرحم .
  • ارتفاع ضغط الأم او الجنين بعد تمزّق الغشاء الأميوني المُحيط بالجنين .
  • عدم انتظام دقات القلب ( تسارعها ) عند الأم او الجنين بعد تمزّق الغشاء الأميوني المُحيط بالجنين .
  • تشخيص الاضطرابات المُتعلقة بالمشيمة ( ازاحة المشيمة , انقطاع المشيمة , التصاقات المشيمة) .
  • ضعف استجابة الأم لمُحفزات المخاض .
  • فشل الولادة الطبيعيّة التي تُستخدم فيها الملاقط او المحاجم الطبيّة .
  • عملقة الجنين .
  • الاختلالات المُتعلقة بالحبل السريّ للجنين .
  • التضيق الخلقي لمنطقة الحوض .

مضاعفات مرافقة للحمل وغيرها من الامراض :

  • التسمم الحملي .
  • ارتفاع ضغط الدم .
  • تعدد الولادات السابقة .
  • اصابة الأم بمتلازمة نقص المناعة المُكتسبة ( الايدز ) .
  • اصابة الأم بالعدوى الفيروسيّة او البكتيرية المنقولة عن طريق الجنس ويُحتمل انتقالها للجنين .
  • خضوع الأم لأكثر من ولادة قيصريّة مُسبقة .
  • تعذّر شفاء جروح الام مُسبقاً في الولادة الطبيعيّة ( منطقة العجان الواصلة بين المهبل والفتحة الشرجيّة ) او اصابتها بمرض كرون .
  • التشوه الخلقي للرحم ليأخذ شكلاً ذو قرنين .
  • فقدان الطبيب لمهارة تعديل وضعيّة الجنين المقعديّة او المُستعرضة واتاحة الفرصة للولادة الطبيعيّة .

 

من مخاطر الولادة القيصريّة على الأم : 

بالرغم من اثبات الدراسات الحديثة بارتفاع معدل الوفيات في الولادة القيصرية ثلاثة أضعاف الولادة الطبيعية الا أن اعداد الوفيات الناتجة عن الولادة القيصرية تناقصت في الآونة الأخيرة لتصل الى 20 حالة / 1000000 ولادة في الولايات المتحدة الامريكية .

ترتبط العديد من الجراحات البطنية والقيصرية منها بمخاطر الاصابة بالالتصاقات البطنية بعد العمليات الجراحية وفتق منطقة الشق الجراحي مما يحتاج الى عمليّة جراحيّة اخرى ,النزيف الدموي الشديد مما يتطلب نقل وحدات الدم و أخيراً الصداع الذي يلي التخديرالشوكي والمُتسبب في تسرّب جزء من السائل الشوكي وبالتالي انخفاض الضغط الداخل قحفي . كما تزداد المخاطر في حال اجراء العمليّة الجراحيّة بشكل طاريء وتحت تأثير العديد من العوامل كامتلاء المعدة وأثره على سلامة التخدير .

يوصى بضرورة تجنب الأم لاختيار الولادة القيصريّة بمحض ارادتها  نظراً لارتفاع المُضاعفات الناجمة عن الجراحات المُتعددة ومنها الالتصاقات الرحميّة التي لا تتعدى نسبة حدوثها 0.13 % بعد خضوع الام لعمليتين قيصريتيين وترتفع لتصل 2.13 % بعد أربع ولادات والى 6.74 % بعد ست ولادات .

ولكن في خال خضوعالأم المسبق لعمليتين قيصريتن أو أكثر فان الرأي السائد هو ان تتم الولادة بعملية قيصرية لتفادي المضاعفات الممكن حدوثها خاصة انفجار الرحم.

أثبتت دراسات حديثة أيضاً ان خضوع الأم لعملية قيصريّة مُسبقة يزيد من فرصة حدوث المُضاعفات في الحمل التالي نتيجة للمؤشرات التي استدعت العملية القيصريّة في الحمل السابق , كما ان ولادتها القيصريّة لطفلها الأول تلعب دوراً هاماً في اختلال وضعيّة الجنين الثاني عند الولادة, ازاحة المشيمة , النزيف الدموي ما قبل الولادة , الالتصاقات الرحميّة , المخاض طويل الأمد , التمزق الرحميّ , الولادة المُبكرة , ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي وولادة طفل ميت .

 

 من مخاطر الولادة القيصريّة على الطفل : 

يتأثر الجنين بالعمليّة القيصريّة بحد ذاتها بشكل أكبر من المؤشرات الطبيّة التي استدعت خضوع الأم لها وبذلك تُشابه هذه العمليّة أي اجراء جراحي يتأثر بالعديد من العوامل الفرديّة كتعرّض الام للمُضاعفات في حملها السابق , اجراء العمليّة في ظروف طارئة او بشكل مُخطط مُسبقاً كما تعتمد على توقيت وكيفيّة اجراء العملية .

تزداد احتماليّة حدوث المُضاعفات في حالات الولادة القيصريّة الاختياريّة التي تختار فيها الام موعداً زمنياً مُحدداً للولادة حتى وان كان قبل ثلاثة أيام من بلوغ الاسبوع 39 من الحمل .

أما عن المُضاعفات التي قد تظهر على الجينن فتتمثل ب :

  • رطوبة الرئتين الناتجة عن احتباس السوائل داخل انسجتها نتيجة لعدم طردها بفعل الانقباضات الرحميّة أثناء المخاض .  – ولادة الطفل المُبكرة وخاصة في حال عدم دقة التاريخ الرجعي للولادة . – يزداد مُعدل وفيّات الاطفال بعد مرور 28 يوماً على ولادتهم بعمليّة قيصرية بنسبة 1.77 وفاة / 1000 ولادة , اما في الولادة الطبيعيّة ( المهبليّة ) فلا تتعدى النسبة 0.62 وفاة / 1000 ولادة .

 

الولادة القيصريّة الاختياريّة 

قد تخضع المراة الحامل للعملية القيصرية لاسباب تتعدى الدواعي الطبية لتصبح أمراً اختيارياً يختلف في دوافعه ويتم بالتنسيق بين الاسباب التي تتمحور حول الأم وطبيبها .

قد يدفع تجنب الطبيب للوقوع فيما يسمى بالاهمال الطبي وما يتبعه من المسائلات القانونية عن المضاعفات والمخاطر التي تتعرض لها الحامل ولا يمكن تصنيفها ضمن ( الأخطاء الطبيّة ) لاجراء العملية القيصرية عوضاً عن الولادة الطبيعية .

 

التخدير والولادة القيصريّة 

تتعدد انماط التخدير المعمول بها في الولادة القيصرية كالتخدير العام ,التخدير الشوكي وتخديرفوق الجافيه , الا أنه يُوصى بانماط التخدير التي تُبقي الام بحالة الاستيقاظ وتتفاعل بشكل مُباشر مع طفلها كما تُقلل من المُضاعفات التي تقترن بالتخدير العام كالنضح الرئوي الناجم عن ارتداد المحتويات المعدية الى الحنجرة والقناة التنفسية السفلية وخاصةً في حال خضوع الحامل للتخدير في المراحل الأخيرة من الحمل ومما يستدعي ادخال انبوب مريئي مُخصص لسحب السوائل والأطعمة .

يحتل التخدير المنطقي نسبة تصل الى 95 % يتم فيها استخدام كلاً من التخدير الشوكي وتخدير فوق الجافية في آن واحد وتختلف في تأثيرها عن مُسكنات الألم التي يُوصى بها أثناء المخاض والولادة وذلك نظراً لتفوق الألم الناتج عن العمليّة الجراحيّة عن ذلك في حالات المخاض مما يستوجب استخدام مُبطات عصبيّة أكثر حدة .

يلجأ الطبيب المُشرف على حالة الأم للتخدير العام لعدة أسباب ومنها النزيف الدموي الكثيف والغير مُسيطر عليه عند الأم وبالتالي تعذر تحملها لتأثير التخدير المنطقي على الدورة الدموية كما يُفضل التخدير العام في حالات طارئة كتعرض حياة الأم او جنينها للخطر وضيق الوقت لاتمام التخدير المنطقي .

 

الولادة الطبيعية التي تتبع الولادة القيصرية 

يعتبر خضوع المرأة للولادة الطبيعيّة بعد اجراءها لعملية قيصرية سابقة امراً مالوفاً على الرغم من انخفاض نسبة الولادات الطبيعية التي تتبع الولادات القيصرية لتصل الى أقل من 10 % , حيث يشيع الاعتقاد ان ولادة المرأة القيصرية تتبع بولادات قيصرية أيضاً .

تمثلت العمليّة القيصريّة سابقاً بشق عمودي لجدار البطن وللألياف العضليّة الرحميّة وباتجاه علوي وسُفلي أما حديثاً فيلجأ الأطباء الى احداث شق جراحي افقي في أسفل جدار البطن وعلى طول الألياف الرحميّة في المنطقة السفليّة للرحم ( لأغراض تجميليّة قد يُحدث الشق في المنطقة القريبة من العانة ) مما يُحافظ على سلامة الرحم وقدرته المُستقبليّة على تحمل الانقباضات الرحميّة أثناء المخاض وبالتالي زيادة فرصة الولادات الطبيعيّة لاحقاً بشرط توافر التجهيزات والكوادرالطبيّة لتجنب أي حالة طارئة قد تتعرض لها الأم والناتجة عن التمزّق الرحمي .

أثبتت دراسات علميّة حديثة سلامة الولادة الطبيعيّة التي تتبع ولادة قيصريّة مقارنة بخضوع الأم لعمليّة قيصريّة أخرى .

 

فترة النقاهة بعد الولادة القيصرية  

مسكنات الألم ما بعد الولادة :  قد يتم تخدير الأم شوكياً او فوق الجافية أثناء العمليّة القيصريّة ويعمد اخصائي التخدير لاستخدام المورفين لتسكين الألم ما بعد الولادة ولمدة 24 ساعة وتجنب الترنح والضعف الناتج عن المسكنات المخدرة , وفي بعض الحالات قد يترك الطبيب ابرة تخدير فوق الجافية لمدة 12 – 24 ساعة بعد العمليّة لحقن المزيد من المخدر عند الحاجة , اما في حال عدم حقن المورفين أثناء العمليّة فيُوصى بالمسكنات التي تحقن بها الأم كل 3 -4 ساعات بعد العملية .

في وقت لاحق للعمليّة يُوصى بمُسكنات الألم الاعتياديّة التي تتركب من المواد المُخدرة وقد يُستخدم عقار الأيبوبروفين اضافة الى العقاقير التي تُسهم في تليين البراز وبالتالي الحد من الامساك المُرافق لاستخدام المُسكنات .

الرضاعة الطبيعيّة بعد الولادة : تستطيع الأم ارضاع طفلها طبيعياً مُباشرة بعد العمليّة مع تلقي التعليمات والنصائح المُتعلقة بوضعيّة الرضاعة التي لا تتسبب بالضغط على منطقة الجرح , وعلى الرغم من ذلك قد تجد الأم صعوبة في الرضاعة الطبيعيّة في الأيام الاولى التي تلي العمليّة الجراحيّة للألم المُرافق لها .

وتجدر الاشارة الى ان ادرار الحليب عادة ما يبدأ ما بين اليوم الثاني او الثالث للولادة, ولكن يجب على الأم ارضاع الطفل في الأيام الاولي لأن المادة الصفراء التي يفرزها الثدي في البداية (كولوسترم) تحتوي على مواد مهمة جدا لصحة الطفل مثل الأجسام المضادة والبروتينات والتي تحميه من الأمراض.

أضافة الى ذلك يجب لفت نظر الأم بانها قد تشعر بتقلصات رحمية اثناء عملية الارضاع وهذه تعتبر طبيعية.

علامات النقاهة بعد الولادة ( في المستشفى ) :  تفقد الام احساسها بمنطقة الجرح المؤلمة كما ينتفخ أثر الجرح ويزداد لونه عُتمة مُقارنة بلون البشرة الأصلي مما يتطلب الاشراف الطبي في الأيام الأولى التي تلي العمليّة للتأكد من شفاء الجرح , متانة الرحم وتقييم النزيف الرحمي الذي يصحبه افرازات مهبليّة ذات لون احمر غامق تتكون من الدم , البكتيريا وأنسجة بطانة الرحم .

يبدأ الشعور بالتحسّن يوماً بعد يوم مع مراعاة تجنب كل ما يضغط على منطقة الجرح ولذلك يُنصح بوضع اليدين او وسادة على المنطقة البطنيّة عند السُعال , العطس او الضحك , كما تخضع الأم للعديد من التمارين المُتعلقة بالتنفس السليم الذي يُسهم في توسعة الرئتين وافراغها من السوائل المُتبقيّة اثر عملية التخدير مما يُقلل خطر الاصابة بالاتهاب الرئوي المُزمن .

تتمكن الأم من شرب السوائل والأطعمة الخفيفة بعد مرور 6-8 ساعات على العمليّة وفي بعض الحالات قد يُوصي الطبيب بالامتناع عن الطعام لمدة زمنية أطول , أما عن الاحساس بالانتفاخ والغازات البطنيّة المُزعجة فيعود الى خمول الأمعاء بعد العمليّة ولذلك تُنصح الأم بالحركة والمشي في اليوم التالي للعمليّة لاستعادة نشاط الجهاز الهضمي كما يُوصي الأطباء بضرورة التبوّل بشكل مُنتظم حيث ان امتلاء المثانة يتسبب في زيادة انقباضات الرحم والضغط على منطقة الجرح .

تُزال القطوب الجراحيّة بعد مرور 3-4 أيام على العمليّة الجراحيّة ولا تستغرق هذه الخطوة أكثر من دقائق ولا تتسبب بأي ألم .

علامات النقاهة بعد الولادة ( بعد مُغادرة المستشفى ) :  قد تحتاج الام الى مُسكنات الألم بعد خروجها من المستشفى ولمدة تصل الى اسبوع واحد الا أنه يُوصى بتجنب الاسبرين لتأثيره على الرضاعة الطبيعيّة . يبدأ موضع العمليّة الجراحيّة بالتحسن يوماً بعد يوم ولكن يُصبح أكثر حساسيّة لعدة أسابيع . تزداد فرصة الاصابة بالالتهابات البكتيريّة المختلفة والتي تظهر أعراضها على شكل :

  •  احمرار موضع الجرح وانتفاخه وارتشاح السوائل منه .
  • ازدياد الألم سوءاً أو الشعور المفاجيء بالألم .
  • ارتفاع درجة الحرارة .
  • الافرازات المهبليّة ذات الرائحة الكريهة .
  • الشعور بالألم اللاذع عند التبول و الحاجة المُتكررة للتبول على الرغم من عدم خروج كميّة كبيرة منه .
  • خروج الدم مع البول .

يبدأ النزيف المهبلي والافرازات المهبليّة بالتناقص , حيث يُفترض ان تستمر لمدة لا تزيد عن ستة أسابيع كما يتحول لونها من الاحمر الى الوردي وأخيراً للأبيض المُصفر ,ويُوصى بضرورة الاتصال بالطبيب المُشرف في حال استمرار النزيف المهبلي الذي يأخذ نمط النزيف الحيضي بشدته أو لونه كما يُفترض ان تُعلم طبيبها في حال ظهور أية أعرض للتجلطات الدمويّة كالألم الشديد والمُتواصل في منطقة مُحددة من احدى الساقين او انتفاخ احداهما بشكل ملحوظ أكثر من الأخرى .

على الرغم من حاجة الام الماسة للراحة والاسترخاء بعد ولادتها القيصريّة الا أنه يتوجب عليها الحركة والمشي المُنتظم وبشكل تدريجي مما يُحفز الشفاء السريع وتجنب المُضاعفات الصحيّة كالتجلطات الدمويّة , الا أنه يُنصح بتجنب الاعمال المنزليّة الشاقة او حمل الاوزان الثقيلة ولمدة ثمانية أسابيع .

التصنيفات
الحمل و الولادة

عملية ربط عنق الرحم للحفاظ على الحمل

عملية ربط عنق الرحم

وهي عبارة عن وضع خيط خاص يلف حول عنق الرحم ونربطه لشد العنق بسبب ارتخائه، وذلك عندما يكون مرتخيا مسبباً الولادة المبكرة أو الإجهاضات المتكررة ، و يتم عمل هذه العملية في نهاية الشهر الثالث من الحمل، ما بين الأسابيع 12-14 للحمل ، و تسمى أيضاً غرزة عنق الرحم.

 

اسباب عملية ربط عنق الرحم

1. الإجهاض المتكرر

  • النساء اللاتي تعرضن لإجهاضين متتاليين بعد الشهر الثالث بسبب رخاوة عنق الرحم.

2. الولادة المبكرة

3. التهابات في عنق الرحم والمهبل

  • نتوقع مع الحمل أن تزيد الالتهابات ويتعرضن لولادة مبكرة.

4. ارتخاء في عنق الرحم

  • النساء اللاتي عندهن ارتخاء في عنق الرحم وتوسع إما خلقي وإما بسبب ولادات سابقة متعسرة.

5. الحوامل بالتوائم

  • خوفا من الإجهاض أو الولادة المبكرة.

أنواع عملية ربط الرحم

1. غرزة ماكدونالدز (Mc-DONALDS)

  • هي الأكثر شيوعا و يربط بها حول عنق الرحم خلال الحمل ما بين الأسبوع 12-14 وتزال على الأسبوع 37.

2. غرزة شيرودكار SHIRODCAR

  • هي ربط عنق الرحم من خلال جدرانه الداخلية وهي أقل شيوعا عن الأولى وأكثر صعوبة، وهي دائمة ولاتزال.
  • الولادة يجب أن تكون قيصرية.

3. غرزة عن طريق البطن

  • هي الأقل شيوعا ولحالات خاصة إما لفشل الطريقتين السابقتين أو لأن عنق الرحم قصير جدا.
  • تعمل على أعلى عنق الرحم من البطن، وعادة تعمل قبل الحمل.
  • الولادة تكون قيصرية.

 

الرعاية الواجب اتباعها بعد عملية ربط الرحم

  • بعد وضع الربط يجب مراقبة المريضة لعدة ساعات أو ليوم كامل وخاصة لأنها تحت التخدير العام لمراقبتها لئلا تدخل في ولادة مبكرة.
  • ثم تذهب لبيتها مع تنبيهها بعدم الحركة والالتزام بالراحة لمدة ثلاثة أيام مع تجنب جماع.

 

مخاطر ربط لعنق الرحم

بالرغم من انها عملية آمنة هدفها الحفاظ على الجنين، ولكن هناك بعض المخاطر والمضاعفات يجب ذكرها :

  • مخاطر التخدير العام.
  • حدوث ولادة مبكرة.
  • نزول ماء الجنين.
  • التهاب الغرزة.
  • التهاب السائل الأمنيوسي.
  • تمزق عنق الرحم.
  • النزيف.
  • عدم توسع عنق الرحم عند الولادة بعد فك الغرزة مما يستدعي إجراء عملية قيصرية.

ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث الآن مع المحاذير خلال العملية.

 

نتائج عن ربط عنق الرحم

  • نسبة نجاح هذه العمليات ما بين 80-90% للحالات المخطط لها مسبقا لوضعها.
  • أما للحالات الطارئة فنسبة النجاح 40-60% وذلك عند تأخير الولادة للأسبوع 37.
التصنيفات
الصحة العامة

حبوب منع الحمل و نزول دم اثناء تناولها

طرق منع الحمل

تستعمل النساء وسائل منع الحمل المختلفة منها حبوب منع الحمل الهرمونية أو اللولب أو بعض العمليات الجراحية والجدير بالذكر أنه مع استخدام حبوب منع الحمل تنزل الدورة الشهرية الاعتيادية في موعدها المعتاد و لا يحدث حمل نتيجه سيطرة حبوب منع الحمل المخصصة لذلك ، أي أن الحيض الشهري هو النمط الطبيعي للنزيف المهبلي خلال استخدام حبوب منع الحمل.

نزول دم اثناء تناول حبوب منع الحمل

نزول الدم اثناء تناول حبوب منع الحمل هو حدوث اختلال في فترة النزيف المهبلي أو كمية الدم أو أي نمط آخر أو نوع من النزيف يعد النزيف الرحمي غير طبيعي  و قد يكون سبب نزول دم مع حبوب منع الحمل عدم انتظام نمط تجهيز الجسم للرحم وبطانة الرحم بسبب حبوب منع الحمل.

 

حدوث نزيف الدورة الشهرية اثناء تناول حبوب منع الحمل

عاده ما يحصل نزيف مهبلي شهري للاناث اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل وغالبا توصف الدورة الشهرية لديهم بأنها اقصر في مدتها وتكون كمية الدم النازف أقل نسبياً من النساء اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل أو يستخدمن طرق أخرى لتنظيم الحمل .

 

طريقة عمل حبوب منع الحمل

تتناول المرأة لمدة ثلاث أسابيع متتالية أقراص منع الحمل التي تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجسترون معاً حيث يعمل الهرمونان على منع إنتاج هرمون الاستروجين والبروجستيرون من المبيض وذلك عن طريق قمع إنتاج دوري من الهرمونات الإنجابية من الغدة النخامية.

تعمل حبوب منع الحمل في تلك الفتره كبديل محفز لبناء بطانة الرحم و الاحتفاظ بها لحين الانتهاء من فتره تناول حبوب منع الحمل

وبعد ذلك في الاسبوع الرابع تتناول السيدة الحبوب التي لا تحتوي على الهرمونات المذكورة مما يتسبب بانسلاخ بطانة الرحم وحدوث الحيض في الأسبوع الرابع

والجدير بالذكر انه يوجد حبوب منع الحمل ممتدة المفعول حيث يحدث نزول دم مع حبوب منع الحمل لمدة خمس ايام مرة كل ثلاث أشهر أو كل سنة حسب تراكيز الهرمونات ونوع الحبوب.

 

من اسباب نزول الدم اثناء تناول حبوب منع الحمل 

ان حدوث نزيف مفاجئ مع حبوب منع الحمل أي نزول دم في أي وقت مخالف للأسبوع الرابع أو الموعد المتوقع حدوث فيه نزيف الدورة الشهرية المعتادة

من الممكن ان يكون النزيف على شكل بقع على الملابس الداخلية فقط أو أن يكون نزيف غزير

  • في بداية استعمال حبوب منع الحمل الهرمونية قد يحدث خلل في اتزان تجهيز بطانة الرحم وبالتالي اختلال في استجابة جسم الانثى للحبوب وقد يحتاج جسمها لفترة تتراوح لغضون ثلاثة أشهر حتى يتأقلم الجسم للهرمونات الموجودة في الحبوب وخلال هذه

الفتره قد يحدث نزيف مفاجئ وعادة ما يتوقف هذا النزيف المفاجئ بعد الانتهاء من الثلاث أشهر الأولى من بدء تناول حبوب منع الحمل.

  • تختلف انواع حبوب منع الحمل في جرعتها والشركات التجارية فيجب استشارة الطبيب لاختيار النوع المناسب لجسمك حيث يتسنى انسلاخ جدار بطانة الرحم في وقته المناسب .
  • قد يختلف عمل الهرمونات على أجزاء مختلفة من بطانة الرحم فقد يؤدي الى انسلاخ بعضها قبل الاخر مما يتسبب بحدوث النزيف المفاجئ .
  • في حال نسيت السيدة تناول الجرعة أو تأخرت في تناولها قد يحدث انسلاخ بسيط لجدار بطانة الرحم مما يتسبب بحدوث نزول دم مفاجئ مع حبوب منع الحمل وكلما كانت الجرعة التي تأخرت بها أو نسيت تناولها أكبر كلما كان حجم النزف أكبر
  • في حال قامت السيدة بتغير نوع حبوب منع الحمل أو الجرعة أو أنواع الهرمونات المكونة لحبوب منع الحمل الهرمونيه يحتاج الرحم للتأقلم للنوع الجديد من الحبوب مما قد يتسبب بحدوث نزول دم في بداية تناول حبوب منع الحمل ومن ثم يستجيب الجسم لحبوب منع الحمل دون حدوث أي مشاكل طبية أو اضطرابات في الدورة الشهرية
  • في حال نزول دم مع حبوب منع الحمل قد ينصحك الطبيب بالانتظار عدة دورات شهرية حتى تتوقف المشكله ويختفي تواجد النزف المفاجئ أو قد يحتاج إلى تغيير الاسم التجاري أو الجرعات في بعض الاحيان والجدير بالذكر ان هناك فئة من الاناث لا يناسبها تناول حبوب منع الحمل لذلك يضطر الطبيب لاستخدام احدى وسائل منع الحمل الاخرى التي تتناسب مع احتياجاتها ووضعها الصحي , الخيارات تعتمد على كمية النزيف، فتره تناول حبوب منع الحمل، و التاريخ الطبي للسيدة.

 

اسباب اخرى لنزول الدم اثناء تناول حبوب منع الحمل

  • الأورام الحميدة في الرحم أو عنق الرحم
  • التهاب عنق الرحم
  • الأمراض المنقولة جنسياً
  • شتر خارجي او انقلاب عنق الرحم
  • سرطان بطانة الرحم أو عنق الرحم
  • اضطرابات هرمونيه مثل أمراض الغدة الدرقية
  • نقص تخثر الدم أو أمراض الدم، مثل سرطان الدم
  • الحمل غير المتوقع مع حبوب منع الحمل
التصنيفات
الصحة العامة

بطانة الرحم و تاثيرها على العلاقة الزوجية

بطانة الرحم

النشاط الجنسي في العلاقات الحميمة جانب نت الجوانب الهامة للصحة ونوعيتها حيث أنه يتأثر بالظروف الصحية للمرأة.

 

تاثير بطانة الرحم المهاجرة على العلاقة الزوجية

حدوث آلام خلال الجماع

من بين العوامل الرئيسية التي تؤثر على الأداء الجنسي الألم أثناء الجماع حيث أن ما يقارب نصف النساء يعانين من مرض بطانة الرحم المهاجرة. مع ذلك ، فإن العلاقة الجنسية هي ظاهرة معقدة تتأثر بالعوامل الاجتماعية والنفسية والبيولوجية والهرمونية.

إن الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة قد يؤثر على النشاط الجنسي ونوعية العلاقة الجنسية للمريضات المصابات به.

 

الم الحوض المزمن

إن هذا المرض يؤثر سلبا على جوانب مختلفة من النشاط الجنسية لدى المصابات. وجود الجماع المؤلم ليس هو العامل الأساسي للصحة الجنسية في هؤلاء النساء حيث أن آلام الحوض المزمنة، المراحل المتقدمة من المرض ووجود الإجهاد البدني والعقلي يؤثر على الصحة الجنسية، فضلًا عن أثر المرض على السمات الشخصية وطموحات المرأة.

على الرغم من أن العديد من الدراسات قد قيمت تأثير الجراحة والعلاج الهرموني على الجماع المؤلم، إلا أن المشاكل الجنسية ونوعية العلاقة مع الشريك غالباً ما يتم إهمالها.

تتأثر العلاقات الزوجية بعدة عوامل مرتبطة بتطور المرض نحو المراحل المتقدمة وتفاقم شدة الألم وتطور آلام الحوض المزمنة. هناك عوامل أخرى مرتبطة بمحاولة الانجاب، التأخر التشخيصي وعودة الأعراض بعد العلاج.

امكانية تأخر الحمل والعقم

  • قد تؤثر مشاكل العقم على العلاقة الحميمة بعدة طرق، مثل تقليل الثقة بالنفس والاعتقاد بالفشلفي تحقيق دور المرأة التقليدي من إنجاب الأطفال أو الضغوط الخارجية لمحاولة الإنجاب.
  • تشير الأدلة العلمية أيضًا إلى أن العقم، طول فترة عدم الانجاب ومحاولات التلقيح الصناعي تؤدي إلى تدهور الحياة الجنسية.

تعاني معظم النساء المصابات بهذا المرض الشعور بالذنب تجاه شركائهن، انخفاض مشاعر الأنوثة وتحور صورة الجسم مما يؤدي بدوره إلى تفاقم الخلل الوظيفي الجنسي.

 

الاكتئاب و القلق والتوتر

هناك إثباتات علمية تربط بين مرض البطانة المهاجرة والإصابة بالاكتئاب والقلق وزيادة التوتر، وكثيرًا ما تذكر المريضات اللواتي يعانين من هذه الأعراض أنهن يشعرن بالراحة والتحرر عند تشخيص المرض ليستبدل الخوف والإحباط الناجم عنه.

علاج بطانة الرحم المهاجرة و تحسين العلاقة الحميمة

  • أثبتت الدراسات أن العلاج الجراحي للبطانة المهاجرة يحسن العلاقة الحميمة في عدة مستويات من حيث قلة الألم أثناء الجماع، زيادة في المتعة الجنسية وقد تستمر هذه الفوائد لمدة خمس سنوات بعد العلاج الجراحي.
  • تستخدم العلاجات الهرمونية في الخطة العلاجية للألم المصاحب لمرض البطانة المهاجرة وللوقاية الثانوية من المرض الذي قدة يعود أو يتفاقم، سواء مع الجراحة أو بدون جراحة.

أظهرت الدراسات أن جميع العلاجات الهرمونية فعالة في أكثر من 50% من النساء في تخفيف آلام الحوض والآم المصاحبة للجماع في مرضى البطانة المهاجرة ومع ذلك يوجد فقط دراسات قليلة بحثت في تأثير هذه الأدوية على النشاط الجنسي لدى النساء، حيث قد تواجه بعض النساء آثارًا جانبية للأدوية بشكل اضطرابات في المزاج والسلوك الشبيه بالقلق الذي يتطلب تغيير نوع الهرمون المستخدم.

ان التشخيص المبكر لمرضى البطانة المهاجرة، الخطة العلاجية الصحيحة وتقديم الدعم المناسب تعتبر جميعها عوامل مهمة تعمل على تقليل الإصابة بالعقم وتقليل الشعور بالألم وتحسين جودة الحياة.