الصحة الجنسية

نصائح حول نظافة العضو الذكري

Spread the love

العضو الذكري

نظافة العضو الذكري :اهمالك في اتباع عادات النظافة الصحية في التعامل مع عضوك الذكري وممارساتك الجنسية قد يتسبب في إصابتك بالكثير من الأمراض الصحية من بينها التهيج والالتهابات والروائح الكريهة.

يضمن لك الاهتمام بتنظيف العضو الذكري بعد ممارسة الجنس الحفاظ على صحة عضوك الذكري بشكل عام وتجنب الأمراض،

وتحديدًا تقليل نسب تعرضك للإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا تختلف أساليب التنظيف قليلًا بناءً على كونك مختونًا أم لا، لكن بشكل عام توجد مجموعة من الخطوات الأساسية المتفق عليها في كلتا الحالتين.

اهتم بتعلم خطوات تنظيف عضوك الذكري الصحيحة حيث يساعدك ذلك في العناية بنظافتك الشخصية والمحافظة على حالة صحية مثالية.

 

1-لـ نظافة العضو الذكري استخدم الصابون الخالي من الرائحة: 

تحتوي غالبية أنواع الصابون على العطور التي قد تتسبب في تهيج الجلد الحساس، كما قد تحتوي كذلك على مواد تنظيف قوية وغير مناسبة للاستخدام مع الأعضاء التناسلية.
لذلك ننصحك دائمًا بالاعتماد على صابون خفيف غير عطري (المخصص للاستخدام مع الجسد) من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، وأن تبتعد نهائيًا عن استخدام أنواع الصابون المخصصة لغسل اليد.

  • إذا كنت تتمتع بجلد حساس فمن الضروري أن تتواصل مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك من أجل استشارته وطلب ترشيحه لنوع الصابون الآمن للاستخدام.

 

لـ نظافة العضو الذكري استحم بشكل منتظم : 

استخدم المياه الدافئة بدلًا من المياه الساخنة لتجنب حرق أو تهيج أعضائك الحساسة وبقية أجزاء الجسد.

استحم بشكل طبيعي كما تفعل دائمًا ، اغسل كل أجزاء جسدك بالمياه الدافئة والصابون الخفيف غير العطري الذي سبق الإشارة إليه.

 

غسل العضو الذكري : 

قم بفرك الصابون غير العطري وعمل الكثير من الرغوة بين يديك، ثم قم بتوجيه الرغوة للخصيتين وقضيب العضو الذكري.

الأمر الهام في حالة العضو الذكري غير المختون هو التأكد من الغسل بطريقة صحيحة أسفل القلفة (ويقصد بها الجلد الرقيق الفضفاض الذي يحمي ويغطي جزءًا من رأس العضو).

  • اسحب القلفة برفق شديد قدر الإمكان. تجنب نهائيًا أي محاولة لدفعها أبعد من مكانها الطبيعي وإلا قد تتسبب لنفسك بالكثير من الضرر وإصابة تلك المنطقة بالندب والجروح.
  • قم بالغسل بالصابون أسفل القلفة ثم بعناية شديدة اشطف كل الصابون والأوساخ والبكتيريا وبقايا السوائل وخلايا الجلد الميتة المتروكة في تلك المنطقة المخفية من الجسد.
  • أعد القلفة من جديد إلى وضعها الطبيعي.

حافظ على نظافة العضو الذكري :

الاهتمام بالنظافة الشخصية أمر بالغ الأهمية، لكن في نفس الوقت يحذر الأطباء من الغسل المفرط للعضو الذكري.

قد يتسبب الغسل الزائد (خاصة باستخدام الصابون أو جيل الاستحمام) في الإصابة بالوجع والتهيج.

يجب أن تهتم كذلك بتجفيف عضوك الذكري بعناية بعد الاستحمام.

يفضل بعض الرجال استخدام مسحوق التلك أو بودرة الجسد على الخصيتين، لكن يجدر الإشارة هنا إلى أهمية تجنب تمريرها على القضيب خاصة في حالة العضو غير المختون. قد يصل التلك إلى أسفل القلفة وهو ما يترتب عليه الكثير من التهيج وعدم الارتياح.

  • إذا كنت تستخدم بودرة التلك فمن الأفضل أن تستبدلها بمسحوق تنظيف من نشا الذرة. توجد علاقة مثبتة علميًا بين بودرة التلك وإصابة النساء بسرطان المبيض ، لذلك تذكر دائمًا أن استخدامك لبودرة التلك في أثناء ممارسة الجنس مع زوجتك قد يعرضها لخطر كبير.

 

اثناء نظافة العضو الذكري تعلم العناية بالقلفة :

كما سبق أن ذكرنا، القلفة هي الجلد الرقيق الفضفاض الذي يحمي ويغطي جزءًا من رأس العضو الذكري في حالة العضو غير المختون.

لا تقلق فلا يوجد علاقة بين عدم ختان العضو الذكري وحتمية تعرضك لأمراض صحية خطيرة،

حيث يكفي اتباعك لأسلوب العناية والتنظيف الصحيح لضمان تجنب أي خطر محتمل. ينتج عن إهمال تنظيف العضو الذكري غير المختون نمو وتراكم العديد من الإفرازات الدهنية وخلايا الجلد الميتة، والتي تسمى باللخن. من المشاكل الشائعة الأخرى للقلفة:

  • الالتهابات :، وعادة ما تكون سببًا لمحاولات شد الجلد بالقوة أو استخدام المواد المهيجة للبشرة، مثل: الصابون العطري أو القوي.
  • الالتهابات الناتجة عن العدوى : مثل التهاب القلفة والتهاب الحشفة (الحشفة هي الانتفاخ مخروطي الشكل في نهاية القضيب). يحدث هذا النوع من الالتهابات بسبب سوء النظافة وتراكم اللخن على العضو الذكري.

 

للمزيد : الصحة الجنسية

السابق
صحة القضيب و المشاكل المتعلقة به
التالي
حجم القضيب و معلومات مهمة عنه

اترك تعليقاً