الصحة الجنسية

ملف شامل عن جراحة تكبير القضيب

Spread the love

تكبير القضيب

ان جراحة تكبير القضيب هي اجراء تجميلي يعمل علي زيادة حجم القضيب طولا وعرضا ، تاريخ ضهور هذه الجراحة يرجع الي القرن 18 علي يد الدكتور الامريكي فيلبس .

تعود أسباب إجراء عملية تكبير الذكر لدى بعض الرجال الي عوامل نفسية تتعلق بعدم الرضا عن حجم القضيب الدي يمتلكونه مقارنة بغيرهم ، أيضا فالجراحة تعمل علي تعزيز ثقة الرجل بنفسه وبأدئه الجنسي .

هناك ثلاثة أنواع من عمليات تكبير القضيب ، كل واحده منها تحقق غاية مختلفة .

 

الهندسة النسيجية

و هي عملية جراحية لتكبير الذكر ضهرت أواخر سنة 1999 وتعتمد علي مبدأ ادخال أنبوب من البوليمر الاصطناعي داخل جلد القضيب بهدف تعريض حجمه .

البوليمر الاصطناعي يكون معقما ، ويتم ادخاله في القضيب بعد سلخ الجلد عنه كما في الصورة التالية :

جراحة تكبير القضيب

من يوليو 1999 إلى يناير 2004 ، خضع 202 رجلا لهذا الإجراء الجراحي (تتراوح أعمارهم بين 23 و 54 سنة).

تم متابعة حالة هؤلاء الرجال لمدة 6 أشهر ، وقد تراوحت الزيادة في العرض عندهم من 1.9 إلى 4.1 سم (متوسط 3.15 سم) كما لاحظ فريق البحث عدم وجود أي مؤشرات علي رفض الجسم للانبوب ، وهذا مؤشر علي نجاح الجراحة .

خلص البحث الي أن أكثر من ثلثي الرجال زعموا أنهم راضون تمامًا عن النتائج الجراحية التي حققوها ، في حين أن 30٪ تقريبًا من المرضى سجلوا تدخلًا جراحيًا “ممتازًا” في حين أن 25 بالمائة لم يكونون سعداء بالنتيجة التي حصلو عليها .

مميزات هاته الجراحة :

  • زيادة في محيط القضيب تتراوح بين 2 الي 5 سنتيمتر

عيوب هذه الجراحة :

  • رفض الجسم للبوليمر الاصطناعي وبالتالي حدوث عدوي علي مستوي القضيب .
  • تهتك الاعصاب الحسية علي مستوي العضو الذكري بسبب البوليمر الاصطناعي .
  • تكلفته مرتفعة وتتجاوز 5000 دولار .

الاستنتاج :

رغم كل ما يحيط بهذه الجراحة من عيوب إلا أنها تبقي نهج علاجي جديد قد يتطور مستقبلا ، وتشير نتائج بعض الدراسة إلى ضرورة توسيع نطاق تطبيقها السريري في المستقبل القريب .

 

قطع الرباط المعلق

ان العضو التناسلي للرجل يتكون من جزئين ، جزء داخلي وخارجي ، الجزء الخارجي يمكن رؤيته وهو القضيب ، بالنسبة للجزء الداخل فهو مخفي عنا ويرتبط بعضام الحوض بواسطة الرباط المعلق .

الرباط المعلق

هذه الجراحة تعتمد علي مبدأ قطع الرباط المعلق وبالتالي تحرير جزء من القضيب والحصول علي زيادة تتراوح بين 1 الي 3 سنتيمتر.

عيوب هذه الجراحة :

  • عدم استقرار القضيب ، يتحرك في جميع الاتجاهات  .
  • سلس البول.
  • مشكلة في الانتصاب .

يتم اجراء هذه الجراحة مند ما يقرب 20 سنة ، وقد شهدت تطورا في السنوات الاخيرة الماضية ، الا أنها لا تشهد أقبلا كبيرا من طرف الرجال بسبب أثارها الجانبية المتعددة مقارنة بفوائدها التي لاتستحق معها المغامرة في اجراء هذا النوع من الجراحة .

عموما فقطع الرباط المعلق هو عملية بسيطة نسبيا تُجرى في اي عيادة خارجية في مركز جراحي وبكلفة تتجاوز 3000 دولار .

 

حقن الدهون في القضيب

يتم أخد الدهون من اجزاء متفرقة من جسم المريض مثل الافخاد البطن المؤخرة ، وحقنها في جلد القضيب لزيادة سمكه .

 

العملية بالمجمل بسيطة وتتم تحث التخدير الموضعي وتمر عبر 3 مراحل أولها :

  1. استخلاص الدهون : بحيث يتم سحب الدهون من أحد المناطق حسب رغبة المريض وحفضها في حقن خاصة .
  2. التصفية : عن طريق تصفية هذه الدهون من اي شوائب غير مرغوب فيها .
  3. الحقن : بعد تخدير القضيب يتم حقن الدهون المستخلصة فيه .

مميزات هذه العملية :

الحصول علي زيادة تتراوح بين 3 الي 5 سنتيمتر في عرض القضيب.
سعرها رخيص مقارنة بالعمليات الاخري ، حيث لاتتجاوز 2000 دولار.

العيوب :

  • حدوث التهاب في قناة القضيب.
  • دوبان الدهون بعد 3 أشهر من اجراء العملية.
  • قد يحدث تغير في شكل القضيب بفعل دوبان الدهون في أحد المناطق وبقاءها في مناطق أخرى.

رغم كل العيوب التي تشمل هاته الجراحة إلا أنها أسلوب رخيص وواعد يستحق التجربة .

في الفقرة التالية سنطرح بعض الأسئلة الشائعة التي سيجيبنا عليها الجراح السعودي ‘خالد’ خبير المسالك البولية وخريج جامعة كامبريدج الامريكية .

 

ماهي أفضل جراحة(جراحة تكبير القضيب)ينصح بها لتكبير القضيب 

أغلب الاطباء يتبعون أسلوبين في تكبير الذكر ، الاول هو قطع الرباط المعلق لزيادة طول القضيب بمعدل 3 الي 5 سنتيمتر ، اما لتعريض القضيب فيتبعون أسلوب حقن الدهون .

 

هل جراحة تكبير القضيب منتشرة في العالم العربي 

نعم ، هذا النوع من الجراحات شائع في العالم العربي والغربي علي حد سواء ، أغلب عيادتنا تتواجد في فرنسا ويتوافد عليها رجال من مختلف أنحاء العالم  .

 

هل نتائج هذا النوع من العمليات(جراحة تكبير القضيب) طبيعي ودائم 

للاسف لا يسعني الاجابة علي هذا السؤال ، فالنتائج المتحصل عليها تختلف من جراحة الي أخرى ومن رجل الي أخر وعلي العموم فجراحة قطع الرباط المعلق دائمة النتائج عكس حقن الدهون التي قد تختفي بمرور الوقت .

 

هل هناك أي مخاطر 

لا أنكر أن هناك مخاطر من وراء اجراء هاته الجراحات ، ولكنها مخاطر يمكن التحكم فيها لو تمت تحت يد جراح متخصص ومتمكن في مجاله .

 

هل يمكن اختيار حجم الزيادة المرغوب فيها 

يختلف حجم وشكل القضيب لدى الجميع ، لذا تعتمد درجة تكبير القضيب الممكنة على التشريح الفردي للمريض. علي العموم ، يمكن عادة زيادة طول القضيب بين 2.5 و 5 سم في حالة الانتصاب والارتخاء .

كم من الوقت يستغرق هذا الإجراء

اعتمادا على المريض ، يستغرق إجراء عملية تكبير القضيب حوالي أربع ساعات حتى تكتمل.

 

ماذا اتوقع بعد الجراحة

لمدة 48 إلى 72 ساعة بعد جراحة توسيع القضيب ، يتم تزويد المريض بنظام “باستر” ، والذي يستخدم القسطرة لإطلاق مخدر موضعي إلى منطقة الجراحة. خلال هذا الوقت ، يتناول المريض دواء لقمع الانتصاب حتى لا تتم إزالة الطعوم والغرز أثناء عملية الشفاء.

يطلب من المريض الامتناع عن التدخين لمدة ستة أشهر بعد الجراحة ، حيث يتم كبح فرصة الإصابة بالعدوى لدى المدخنين.

يمكن شرح ذلك لك بمزيد من التفصيل خلال الاستشارة الأولية.

بعد عملية التكبير، سوف يكون قضيبك أحمر جدا ومتورم. الانتعاش يستغرق ما يصل إلى ستة أسابيع. بعد إجراء تطويل القضيب ، يكون الجرح الصغير في قاعدة البطن وهو الدليل الوحيد للجراحة.

هذا الجرح يشفي بسرعة ويختفي بنمو شعر العانة.

خلال مدة الشفاء ، يجب على المرضى الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة ستة أسابيع على الأقل. إذا تم اتباع تعليمات ما بعد الجراحة ، بما في ذلك أسبوعين من الراحة في الفراش ، فلن يكون التعافي مؤلماً في معظم الحالات.

تتم إزالة الضمادات بعد أسبوع واحد وتذوب الخيوط من تلقاء نفسها. يعود المريض الي ممارسة الأنشطة العادية في غضون أربعة إلى ستة أسابيع ، على الرغم من أن الأنسجة قد لا تعود بشكل كامل إلى طبيعتها لمدة تسعة إلى 18 شهرا بعد الجراحة.

 

 

للمزيد : الصحة الجنسية

السابق
معلومات مهمة حول العضو الذكري
التالي
معلومات يجهلها الكثيرين عن صحة الاسنان

اترك تعليقاً