الصحة العامة

قصور المبيض اعراضه و مضاعفاته و علاجه

قصور المبيض

قصور المبيض هو فشل في أداء وظيفته الطبيعية وهي انتاج البويضات وإفراز بعض الهرمونات الأنثوية عند النساء الاصغر من 40 عاماً. قد يكون القصور اولي اي فشل في وظيفة المبيض وعدم تجاوبها مع الهرمونات التي تحفز وظيفتها او قد يكون ثانوي اي عندما تفشل الغدة النخامية (الوطاء) التي تقوم بافراز الهرمونات التي تحفز المبيض.

قصور المبيض ليس ضروريا ان يعني توقف دورة الحيض و احيانا قد يفرز المبيض البويضة، قد يبقى هناك احتمال الحمل عند ممارسة التواصل الجنسي.

قصور الجسم الأصفر في المبيض :

الجسم الأصفر في المبيض يتكون من خلايا لوتينية (من اللوتيوس بمعنى ‘الزعفران الأصفر’)، والتي تتطور مباشرة بعد الإباضة، عندما تتراكم الصباغ والدهون الصفراء داخل الخلايا الحبيبية المبطنة للجريبات.

حجم الجسم الأصفر متغير للغاية، وهو المسؤول عن إفراز ‘الأستروجين والبروجسترون’، وهذه الهرمونات تحدث تغيرات في الرحم لجعله أكثر ملاءمة لزرع البويضات المخصبة وتغذية الجنين، وإذا لم يتم ذلك يصبح الجسم الأصفر غير نشط بعد 10-14 يوماً، ويبدأ الحيض بالنزول.

 

اسباب قصور المبيض :

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بقصور المبيض:

  • قد يحدث فشل المبيض نتيجة سبب غير معروف .
  • مشاكل وراثية و التاريخ العائلي .
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل العلاج الكميائي .
  • مشكلة مناعية ذاتية (حيث يقوم الجسم بإفراز مضادات للخلايا التي تفرز الهرمونات التي تحفز المبيض).
  • التعرض للاشعة العلاجية .
  • بسبب اورام في الغدة النخامية .
  • اضطرابات في الاكل, ومشاكل نفسية .
  • موت في خلايا الغدة النخامية.
  • متلازمة كالمان (و هي انخفاض في الوظيفة الجنسية مع انعدام الشم) .
  • وجود ورم قحفي بلعومي (و هو ورم في البلعوم و الرأس خصوصاً الغدة النخامية) .
  • امراض تصيب الغدة الزعترية

أسباب قصور وظيفة الجسم الأصفر وكيفية العلاج

الجسم الأصفر مهم جداً خاصة بعد الحمل لأنه يعمل على إنتاج معدلات كبيرة من هرمون ‘البروجسترون’ لضمان النمو الطبيعي للجنين والمشيمة والمناطق المحيطة بالرحم، لكن هناك أسباب تؤدي إلى وجود قصور في وظيفته من بينها:

  • نضوب الجريبات الحاملة للبويضات أو ضعف التبويض.
  • الاضطرابات في بطانة الرحم.
  • نقص هرمون ‘البروجسترون’.
  • أمراض الرحم كالإصابة بسرطان المبيض وتكيس المبيض.

 اعراض قصور المبيض :

  • قصر القامة.
  • امراض في الغدة الدرقية.
  • تسارع او تباطؤ في نبضات القلب.
  • جفاف و برودة في الجلد او دفء و لطف الجلد.
  • التهاب المهبل.
  • احيانا تضخم المبيض.
  • مشاكل ذهنية.
  • توقف دورة الحيض او عدم انتظامها بعد ان كانت منتظمة.
  • شعور بالسخونة.
  • جفاف المهبل.
  • صعوبة التركيز.
  • الم عند الجماع.
  • انخفاض الدافع الجنسي .
  • قصور الكظر الذي يظهر على شكل: انخفاض في ضغط الدم، فرط في صبغة الجلد، انحفاض في كمية الشعر النامي على الاعضاء التناسلية وتحت الابط، ضعف في الجسم، الم في البطن، فقدان الشهية شعور من الحاجة الى تناول الملح.

أعراض نقص مخزون المبيض

فشل المرأة  في القدرة على  الحمل يحدث في حالة نقص مخزون المبيض، حيث يعتبر المسئول عن عملية الحمل مع الحيوان المنوي للرجل حين يقوم بتلقيح البويضة بعد نقلها إلى قناة فالوب، كما يقوم بإنتاج كميات من هرمون ‘البروجسترون والاستروجين’. وهناك أعراض تدل على نقص هذا المخزون لدى المرأة من بينها:

  1. وصول المرأة سن اليأس وبداية انقطاع الطمث.
  2. الألم أثناء ممارسة الجنس.
  3. انخفاض الرغبة أو الدافع الجنسي.
  4. عدم وجود إفرازات مهبلية طبيعية.
  5. جراحات الحوض قد تؤثر على إفراز البويضات.
  6. الأمراض التي يتم علاجها بالأشعة الكيميائية كالسرطان.
  7. الأرق ومواجهة الصعوبة في النوم.
  8. عدم الانتظام في الدورة الشهرية.
  9. التقلبات المزاجية.
  10. الانخفاض الملحوظ في حجم الثديين خاصة عند الفتيات في سن البلوغ.
  11. جفاف المهبل.

 

تشخيص قصور المبيض :

يعتمد تشخيص هذا المرض على على العلامات والأعراض الظاهرة , انتظام دورة الحيض وتعرض السيدة المُسبق للعلاج الكييمائي او الاشعاعي:

 

  1. اخذ تاريخ المريض.
  2. الفحص السريري.
  3. فحوصات الدم المخبرية.
  4. -فحوصات الهرمونات الانثوية و الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية ، و منها الهرمون المنبه للجريب ( FSH ) الذي يرتفع تركيزه في العجز المبيضي ،و فحص الهرمون الملوتن ( LH ).
  5. فحوصات جينية.
  6. فحص الحمل.
  7. فحص كثافة العظام.
  8. فحص الانزيم بيراوكسيداز ضد مضاد الدرقية.
  9. فحص مستوى مضادات الكظر.
  10. التصوير بالاشعة الفوق صوتية.
  11. فحوصات املاح الدم.

 

علاج قصور المبيض :

قد يشمل علاج عجز المبيض للسيطرة على أعراض نقص هرمون الاستروجين دون استعادة نشاط المبيض ومنها :

 

  •  العلاج الهرموني بالاستروجين للتخفيف من أعراض الومضات الساخنة وغيرها من الأعراض .
  • العلاج الهرموني بالبروجيسترون الى جانب الاستروجين للحفاظ على بطانة الرحم من أثره .
  •  مُكملات الكالسيوم وفيتامين ( د ) للوقاية من هشاشة العظام المرتبطة بنقص الاستروجين .
  • قد يوصي الطبيب بهرمونات تساعد المرأة على الحمل و هذه قد تزيد نسبة نجاح الحمل .

 

مضاعفات قصور المبيض :

من المضاعفات التي يمكن حدوثها بسبب قصور المبيض:

  • عدم القدرة على الحمل, و لكن من الممكن ان يقوم المبيض بانتاج بويضات بشكل تلقائي 5-10% من المرضى يقدرون على الحمل بالشكل الطبيعي و من الممكن للباقي الحمل عن طريق الانابيب
  • هشاشة العظام المرتبط بنقص الاستروجين  .
  • الاكتئاب والقلق .

 

 

السابق
توقف العادة الشهرية و سن الياس و اعراضه
التالي
ضمور المبيض و اسبابه و اعراضه و علاجه طبيعيا

اترك تعليقاً