التغذية الصحية

غذاء طفلك في شهره السادس

Spread the love

غذاء الطفل

يعتبر الشهر السادس من عمر الطفل من الشهور التي يحدث فيها نقلة نوعية بالنسبة إلى طريقة تغذية الطفل ونوعية الطعام الذي يتناوله ، إذ يتحول من الاعتماد الكامل على الحليب إلى تناول الأطعمة الخفيفة الأخرى التي تناسب عمره، خصوصا أنه في هذا العمر يبدأ بمضغ الطعام، ويجب أن تكون هذه الأطعمة بسيطة وسهلة الهضم، ولا تسبب للطفل أية مشاكل بالنسبة لمعدته الصغيرة ، ولذلك من الضروري معرفة نوعية غذاء الطفل في الشهر السادس.

سنتحدث عن طرق تغذية الطفل في الشهر السادس

غذاء الطفل في شهره السادس

  • الأغذية الغنية بعنصر الحديد، إذ أن الحليب لا يحتوي على كميات كافية من الحديد، والطفل في الشهر السادس يكون بحاجة لهذا العنصر لتعزيز صحته، وزيادة قوة دمه.
  • الأغذية الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • الأغذية الغنية بالألياف الغذائية، لأنها تحفز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء.
  • من الأطعمة المفيدة أيضاً، الخضروات والفواكه مثل البطاطا الحلوة الغنية بالألياف، والجزر المسلوق على البخار والمهروس، الذي يحتوي على الألياف الغذائية وفيتامين أ المهم لقوة النظر.
  • الكوسا المسلوق يحتوي على الفيتامينات والألياف الغذائية والمعادن المهمة للطفل، وخصوصاً البوتاسيوم.
  • التفاح من الفواكه المفيدة جداً، ويجب هرسه بالشوكة ومن ثم إطعامه للطفل.
  • الموز أيضاً يعتبر من الأطعمة سهلة الهضم والمفيدة والطرية، كما أنه مصدر مهم للبوتاسيوم.
  • الشوفان غني جداً بالألياف والفيتامينات والمعادن، خصوصاص فيتامين ب المركب، والسيلينيوم، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، حيث يتم طحنه وتقديمه للطفل كوجبةٍ خفيفة.

 

الاغذية الواجب تجنبها للطفل في شهره السادس

  • الأطعمة التي تسبب للطفل الاختناق مثل المكسرات بأنواعها، والفواكه المجففة مثل الزبيب.
  • الأغذية المعلبة والمحفوظة، والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والأملاح والمواد الحافظة.
  • حليب الأبقار، والفراولة وبياض البيض وعسل النحل الطبيعي، لأن هذه الأطعمة من المعروف أنها تسبب الحساسية لبعض الأطفال، حيث يظهر لديهم طفح جلدي وتهيج في الجهاز الهضمي عندما يتناولونها.

 

نصائح عند إطعام الطفل 

  • البدء بإعطاء الطفل كميات قليلة من الطعام، وزيادتها بالتدريج حتى يعتاد عليه.
  • اختيار وقت تقديم الطعام للطفل عندما يكون جائعاً وبمزاجٍ جيدٍ، بحيث يكون وقت الطعام بالنسبة للطفل وقتاً للفرح والمتعة.
  • تجنب إجبار الطفل والإصرار عليه على تناول الطعام إن كان لا يرغب به، حتى لا يكرهه، وعدم إطعامه وهو في حالة الشبع أبداً.
  • مراقبة تأثير أي نوع من الطعام على الطفل، خصوصاً الأطعمة التي قد تسبب له التحسس.
  • تقديم أصناف منوعة للطفل من أهم الأشياء التي تجعله يقبل على الأكل، فلا يشعر بالملل من صنف معين.
  • تقديم الماء للطفل من الأمور المهمة جدا والمفيدة لصحته.

 

للمزيد : الحمل و الولادة   / التغذية الصحية 

السابق
تعرفي على اسباب تكلس المشيمة و علاجها
التالي
اغذية تزيد من جمال الطفل وهو في بطن امه

اترك تعليقاً