صحة المرأة

عملية استئصال الرحم اسبابها و مخاطرها

Spread the love

استئصال الرحم 

و هي عملية يقوم من خلالها الطبيب بإزالة الرحم. خلال عملية استئصال الرحم يقوم الطبيب عادة باستئصال الرحم كاملاً، ويمكن أن يكون مصاحباً باستئصال كلاً من قناة فالوب والمبيضين.

 و تعتبر عملية استئصال الرحم من العمليات الكبرى ولكنها ليست بالعملية الخطيرة لقلة أعراضها الجانبية ومخاطرها.

استئصال الرحم بعد الولادة

قد يضطر الطبيب في حالات الولادة الطارئة القيام بعملية استئصال الرحم ، وذلك لإنقاذ حياة الأم، وفي كثير من الحالات يكون سبب عدم قدرة الطبيب على وقف النزيف هو عدوى (تسمم الدم) والمضادات الحيوية غير الفعالة.

عملية استئصال الرحم والجماع

يجب التوقف عن الجماع لفترة من 6 أسابيع إلى 8 أسابيع بعد عملية استئصال الرحم . حيث تحسنت معظم حياة النساء الجنسية بعد إجراء عملية استئصال الرحم. وذلك بسبب تخلصهن من الألم أو النزيف الشديد الذي تسبب بإجراء عملية استئصال الرحم في المقام الأول.

إزالة المبيضين خلال عملية استئصال الرحم يمكن أن يضعف الرغبة في ممارسة الجماع، وذلك لأن المبيضين يقومان بإنتاج التستوستيرون وهرمون الاستروجين، وهي الهرمونات التي تعتبر جزء لا يتجزأ من محفزات الرغبة الجنسية.

اسباب استئصال الرحم

يتم إجراء العملية لاسباب عدة منها :

  • هبوط الرحم: هو إنزال الرحم من مكانه إلى القناة المهبلية.

  • الأورام الليفية الرحمية التي تسبب الألم والنزيف والعديد من المشاكل الأخرى.

  • سرطان الرحم، سرطان عنق الرحم، سرطان المبيض.

  • نزيف مهبلي

  • بطانة الرحم المهاجرة

  • ألم الحوض المزمن

  • سماكة في الرحم

 و تعتبر عملية استئصال الرحم لاسباب غير سرطانية هي الحل الأخير بعد استنفاد كافة سبل العلاج الأخرى دون نجاحها.

مخاطر و اضرار استئصال الرحم

معظم النساء اللواتي يخضعن للعملية ليس لديهن مشاكل خطيرة ومضاعفات لاستئصال الرحم على المدى البعيد. ومع ذلك، يعتبر استئصال الرحم عملية جراحية كبرى ولا يخلو من المخاطر. وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • سلس البول

  • هبوط المهبل (جزء من المهبل يخرج من الجسم)

  • تشكيل الناسور (اتصال غير طبيعي الذي يشكل بين المهبل والمثانة)

  • الألم المزمن

  • وتشمل المخاطر الأخرى كالتهابات الجروح، جلطات الدم، والنزيف، على الرغم من أن هذه المخاطر غير شائعة.

 

نصائح ما بعد العملية

بعد استئصال الرحم، إذا تمت إزالة المبايض أيضًا، ستبدأ المرأة تعاني من أعراض سن اليأس نفسها. إذا لم تتم إزالة المبايض، فإن المرأة قد تدخل سن اليأس في سن مبكر.

يجب الامتناع عن ممارسة الجنس لفترة من 6- 8 أسابيع وتجنب رفع أشياء ثقيلة لمدة ستة أسابيع بعد استئصال الرحم.

بعد استئصال الرحم، تشعر الغالبية العظمى من النساء بالراحة من مشكلتهن (على سبيل المثال، الألم و النزيف الحاد).

اقراي ايضا : سرطان الرحم بين الاسباب و الاعراض

السابق
الدوبامين و تاثيره على الجنس
التالي
علاج التهاب الأظافر الفطري

اترك تعليقاً