الحمل و الولادة

حول الجماع في الشهر الثامن من الحمل

Spread the love

الجماع في الشهر التاسع للحمل

الشهور الاولى من الحمل تعتبر من أهم الفترات التي تمر بها المرأة في حياتها الزوجية ، وتحدث خلالها العديد من التغيرات الجسمية والنفسية لها، وتمتد هذه الفترة مدة تسعة اشهر ، ولكل شهر منها خصوصية ومرحلة مهمة يمر بها الجنين، ويحدث بها تغيرات واضحة في جسم الحامل، فالشهر الأول من الحمل يختلف في تأثيره على جسم الحامل من الشهور الأخيرة ، ففي الشهور الأخيرة وخصوصا عندما يبدأ الشهر السابع والثامن، يقترب موعد الولادة، ويصبح من الضروري جدا التزام الحامل بعدد من النصائح الطبية سواء في تغذيتها أو حركتها أو حتى في العلاقة الحميمية بينها وبين زوجها، وسنقدم أهم المعلومات عن ما يجب معرفته عن الشهر الثامن من الحمل والجماع خلال هذا المقال.

الجماع في الشهر الثامن من الحمل

إليك اهم المعلومات و النصائح التي يجب معرفته عن الشهر الثامن من الحمل والجماع فيما يلي :-

  • تدور في مخيلة كل امرأة عدد كبير من الاعتقادات والتخيلات حول فترة الحمل والجنين، والبعض من هذه الاعتقادات يكون صحيحاً والبعض الآخر منها خاطئاً، ومن بين الاعتقادات هذه ما يخص الجماع بين الرجل وزوجته الحامل في الشهر الثامن.
  • يوجد الكثير من النقاط المهمة التي يجب الانتباه إليها بخصوص الجماع في الشهر الثامن من الحمل، خصوصاً أن هناك اعتقاد سائد لدى النساء أن الجماع في الشهر الثامن يسبب الولادة المبكرة.
  • يقول الأطباء المختصين أن الجماع في الشهر الثامن لا يُشكل أي خطر ولا يعمل أية آثار جانبية على الحامل والجنين إلا إذا كان هناك هبوط في المشيمة لدى الحامل، أو أنها كانت تُعاني من النزيف.
  • يجب الامتناع أيضاً عن الجماع في الشهر الثامن إذا كانت المرأة قد عانت كثيراً من حدوث إجهاضات متكررة في أحمالٍ سابقة، أو أنها تعرضت لولادة مبكرة في حملٍ سابق، وفي هذا الحالة يفضل الامتناع عن الجماع في كافة شهور الحمل وليس في الشهر الثامن فقط.
  • يتم الامتناع عن الجماع في الشهر الثامن وفي جميع شهور الحمل أيضاً، إذا قامت المرأة بعمل ربط للرحم في وقتٍ سابق.
  • يجب دائماً الالتزام بمشورة الطبيب المختص وسؤاله عن جميع ما يتعلق بالحمل والتقيد بتعليماته تماماً، وعدم الخجل من سؤاله حول جواز الجماع أو لا.
  • يجب على الزوجين في شهور الحمل وخصوصاً في الشهر الثامن القيام باتباع وضعية جماع مناسبة وتجنب طريقة الجماع التقليدية، لان كبر حجم بطن المرأة يعيق عملية الجماع التقليدي ومن الممكن أن يؤثر على الجنين.
  • يجوز الجماع في الشهر الثامن مع ضرورة التوقف عنه في الشهر التاسع لأنه بمجرد اقتراب موعد الولادة يسبب الجماع حدوث احتقان في حوض المرأة وهذا يؤثر كثيراً على عملية الولادة الطبيعية ويجعلها متعسرة.

 

للمزيد : الحمـــل و الولادة

السابق
تعرفي على شكل الجنين في الشهر الخامس للحمل
التالي
فوائد و اضرار المباعدة بين الولادات

اترك تعليقاً