الصحة الجنسية

حجم القضيب و معلومات مهمة عنه

Spread the love

القضيب

حجم القضيب : القضيب هو العضو التناسلي الذكري الخارجي المسؤول عن الانجاب بقذف السائل المنوي ويمثلالقناة البولية عند الذكور أيضا .

 

حجم القضيب

الكثير من الرجال يشعرون بالقلق من ان قضيبهم صغير جدا، ولكن قضبان معظم الرجال هي من الحجم العادي.  قضيب كل رجل يختلف عن الآخر، كما يمكن أن تختلف القضبان في الحجم والشكل.

  • متوسط ​​طول القضيب هو: 2-10 سم في حالة الارتخاء  وحوالي من 8-18 سم عند الانتصاب، ولا يجوز قياس القضيب أثناء الإرتخاء لأنه لا يعبر عن الطول الحقيقي، بل يجب قياسه أثناء الإنتصاب من القاعدة إلى القمة، حيث فتحة الإحليل.
  •  ولا يعتبر القضيب قصيراً إذا كان طوله يزيد عن 8 سم .
  • القضيب الذي  يكون أصغر عند الارتخاء ، يكون أطول عند الانتصاب ، لذلك فإن  حجم القضيب  عندما يرتخي لا ينبئ بالضرورة عن حجمه عندما ينتصب.
  • كثير من الرجال يشعرون بالقلق من ان قضيبهم صغير جدا. ولكن عندما ينظرون إلى القضيب من الأعلى، يبدو أصغر مما هو عليه  .
  • زيادة الوزن تجعل  القضيب يبدو أصغر مما هو عليه لأن جزأً  من قاعدته تكون مغطاة بالدهون حول البطن، وسوف تكون مخفية.
  • كما يمكن أيضا أن يتأثر حجم القضيب بأمور أخرى. على سبيل المثال،  البرد أو القلق،   يمكن أن يجعل القضيب أصغر بشكل مؤقت.

 حجم القضيب والاداء الجنسي

  • بعض الناس يعتقدون أن الرجال الذين لديهم قضيب أكبر يكونوا أكثر قدرة على تلبية شريكاتهم عند الاتصال الجنسي، وهذا ليس صحيحا على أى حال.
  • فهناك العديد من العوامل مثل التفاهم والمداعبة والاستجابة لاحتياجات الشريك ورغباته أكثر أهمية للحياة الجنسية من حجم أي جزء من الجسم.

ولا تهتم النساء بطول القضيب كاهتمام الرجال، بل يهتمون أكثر بالشخصية والجاذبية، وهذا يظهر في العديد من الدراسات والاستطلاعات.
من المهم أن نتذكر أن حجم القضيب لا يؤثر على الأداء الجنسي، وأنه مهما كان صغيراً فمن المحتمل أن يكون طبيعياً.

 

انحناء القضيب

من الشائع أن ينحني القضيب  صعودا طفيفا أو إلى اليسار أو اليمين عندما يكون منتصبا.

ومع ذلك، فقط إذا كان الانحناء في القضيب يسبب لك المشاكل، مثل الألم أثناء ممارسة الجنس، أو كنت تشعر أي كتل غير طبيعية في القضيب، يجب مراجعة الطبيب أواختصاصي المسالك البولية والصحة الجنسية، فقد يكون ذلك ضمن داء بيروني، أو تليف القضيب.

طول القضيب

  • يعتبر طول القضيب من المواضيع المهمة والمسكوت عنها، فلا أحد يناقش طول القضيب، ويعتبره سراً خاصاً.

ولكن الجميع وحتى الذين يتمتعون بطول عادي، وهم غالبية الذكور، يتمنون تطويل القضيب،.

  • ويعتبر طول القضيب من ميزات الفحولة، والتي يدعيها جميع الرجال.
  • ويخالف تقييم الطول حسب الثقافات، وفي المنطقة العربية بشكل خاص يعتبر كبر القضيب مقياس لفحولة الرجل
  • ويستمتع غالبية الرجال بطول عادي للقضيب، ولا تزيد نسبة الذين يتمتعون بقضيب أقصر من المعدل عن 2%.
  • ويمكن قياس طول القضيب بدءا من القاعدة إلى القمة ، أو فتحة الإحليل، وعلى ظهر القضيب، ويعتمد الطول على درجة الإثارة الجنسية، والتوقيت، ودرجة حرارة الغرفة، وتواتر الممارسة الجنسية، بالإضافة إلى دقة القياس!!!
  • ولا يعتبر ارتخاء القضيب مقياساً جيداً للطول.

يبدأ القضيب في التكون في الشهر الثالث من الحمل، ويعتمد على مستوى هرمون التستوستيرون.

  • ومتوسط طول القضيب من8-18 سم، وهناك نسبة قليلة أكثر أو أقل من هذه الأرقام. ويستمر نموه حتى سن العشرين من العمر.

 

تطويل وتكبير القضيب

العملية الجراحية لزيادة طول القضيب تشتمل على قطع الرباط المعلق. هذا الرباط  يربط   القضيب إلى منطقة الحوض ويدعم القضيب في وضع رأسي عندما يكون منتصباً.

عندما يتم قطع في الرباط، يتعلق القضيب إلى الأسفل، والذي يجعله يبدو أطول.  كما أن قطع الرباط قد يسبب نزول القضيب إلى الأسفل  عند الانتصاب.

أن هذا الإجراء يؤدى إلى زيادة بمعدل  1.3 سم  في طول القضيب. ومع ذلك، الكثير من الرجال لا يكونون سعداء  بالنتيجة.

وبينما الرجال الذين يطلبون أجراء هذه الجراحة  يعتقدون أن قضيبهم  صغيرا جدا، يكون لدى معظمهم  قضيب من الحجم العادي.

ولذلك، يعتبر الأطباء أن  مشكلتهم نفسية، ويجب عليهم مراجعة اختصاصي نفسي  قبل النظر في الجراحة.

شفط الدهن

وهذا يصلح للرجال الذين يعانون من سمنة مفرطة ، لأن إزالة الدهون من البطن وخاصة من منطقة العانة، وتنطوي هذه الطريقة على مضاعفات شفط الدهون الخطيرة ، وآثارها الجانبية مثل جميع التدخلات الجراحية.

 

تقنيات غير جراحية

وتباع العديد من التقنيات غير الجراحية على أنها قادرة على زيادة حجم القضيب. وتشمل هذه:

مضخات التفريغ

وهي ضارة مع الوقت لأنه تخرب أنسجة القضيب من خلال المط المتكرر، ولا يوجد أدلة على فعاليتها في تطويل القضيب.

ممددات القضيب والأجهزة الماطة

الحبوب  ، والمكملات الغذائية ، والكريمات: وهناك القليل من الأدلة على أن أيا من هذه التقنيات يعمل.

الجلق

لا يوجد دليل علمي على فعالية الطريقة في تطويل القضيب.

عند البدانة ،  فإن فقدان الوزن يجعل القضيب يبدو أكبر. وذلك لأن الدهون في البطن قد تخفي بعضاً من قاعدة القضيب.

زيادة محيط القضيب  

العملية الجراحية لزيادة محيط القضيب يمكن أن تشتمل على حقن الدهون المأخوذة من أي مكان آخر في الجسم في القضيب.

هناك خطر يتمثل في أن القضيب قد يبدو غير  متكافئ أو  عقدي، وربما يتكون هناك تندب.

كما يمكن  للدهون المحقونة أيضا أن تختفي مع مرور الوقت. وهناك القليل جدا من الأدلة على فعالية ومخاطر هذه التقنية على المدى الطويل.

 

الخطوات المهمة في عملية تكبير القضيب تشمل 

  •  تحسين الوضع النفسي وفهم الحالة الصحيحة للقضيب وعمله وتشريحه.
  • قص شعر العانة والذي قد يعطي الشعور بقصر القضيب
  • تنزيل الوزن لإن تجمع الدهن في البطن يتراكم حول قاعدة القضيب فيبدو أقصر، وتقول الدراسات أن زيادة الوزن ١٠ كغم  تعني تقصير القضيب سم واحد!!
  • ممارسة الرياضة مما يجعل الشخص يتمتع بثقة أكبر بنفسه ويحسن قدرته الجنسية.

 

علاج صغر القضيب

يدعو مايري ماكدومالد من الجمعية البريطانية للخنوثة ، ـ إلى  العلاج الهرموني يسمى تعويض التستوستيرون. هذا يمكن أن يؤدي إلى طول القضيب داخل (المعدل الطبيعي) .

صغر القضيب ويمكن أيضا أن تعالج بالجراحة يسمى رأب القضيب.

رأب القضيب غالبا ما ينطوي على استخدام الجلد من الساعد المريض. واختتم هذا الجلد حول القضيب الأصلي ويتم إدخال  قضيب الاصطناعي للنفخ لتوفير الانتصاب.

وقد وجد الباحثون أن هذا الإجراء ينتج  قضيباً   قادرا على الاستخدام  في الجماع الجنسي على أساس منتظم، ويبقى مستقراً على المدى الطويل.

هذا الإجراء  مع ذلك، له مخاطر عالية، ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات.

 

للمزيد : الصحة الجنسية 

السابق
نصائح حول نظافة العضو الذكري
التالي
معلومات مهمة حول العضو الذكري

اترك تعليقاً