الحمل و الولادة

توسيع عنق الرحم لتسهيل الولادة

Spread the love

توسيع عنق الرحم

الولادة الطبيعية

اثناء الولادة الطبيعية يخرج الطفل والمشيمة والحبل السري من الرحم إلى الخارج عبر المهبل، وفي المراحل الأولى من المخاض يتوسع عنق الرحم ليصل قطره إلى 10 سم، وتتكون الولادة الطبيعية من ثلاث مراحل، المرحلة الأولى والتي تنقسم إلى مرحلتين: المرحلة الكامنة ويتم خلالها حدوث تقلصات ويتوسع عنق الرحم فيها إلى 4 سم، ومرحلة الطور النشط والتي يتم خلالها توسيع عنق الرحم بشكل كامل، وفي المرحلة الثانية والتي تسمى باسم -مرحلة الإخراج- ينتقل الطفل من عنق الرحم إلى المهبل ليتجهز للولادة، ومن ثم تبدأ المرحلة الثالثة من الولادة الطبيعية وتنتهي عند خروج الطفل والمشيمة والأغشية الأخرى.

 

تركيبة عنق الرحم

يقع عنق الرحم في أسفل الرحم ويتكون من أنسجة ليفية وعضلية على شكل أسطوانة، ويربط المهبل بالرحم، ويتكون من جزئين الأول يسمى عنق الرحم الخارجي ectocervix والجزء الثاني يسمى عنق الرحم الداخلي endocervix، ويوجد منطقة تداخل بين عنق الرحم الخارجي وعنق الرحم الداخلي تسمى بمنطقة التحول transformation zone، وينتج عنق الرحم إفرازات مختلفة خلال الدورة الشهرية أو خلال الحمل، وأثناء الولادة يتوسع عنق الرحم إما بشكل طبيعي أو عن طريق استخدام أحد طرق توسيع عنق الرحم حتى يستطيع الطفل الخروج من المهبل، وأيضًا يتسع عنق الرحم قليلًا خلال فترة الحيض للسماح بمرور الدم والإفرازات التي تخرج من الجسم أثناء الدورة الشهرية.

توسيع عنق الرحم باليد

توسيع عنق الرحم لتحفيز الولادة

إذا كان موعد الولادة لم يحن بعد، فيفضل أن لا تستخدم المرأة الحامل طرق توسيع عنق الرحم لأن توسع عنق الرحم طبيعيا يكون أكثر راحة للمرأة ولطفلها أثناء الولادة، ولكن إن حان موعد الولادة ولم يتسع الرحم فسيقوم الطبيب المختص بالنساء والولادة بالقيام بالعديد من الإجراءات والتي تشمل:

  • استخدام هرمون البروستاجلاندين: قد يقوم الطبيب بوضع هرمون البروستاجلاندين على عنق الرحم موضعيًا أو قد يقوم بإعطاء المرأة هذا الهرمون عن طريق التحاميل التي توضع في المهبل، وذلك لأن هرمون البروستاجلاندين يساعد في تليين عنق الرحم وبدء حدوث تقلصات الولادة.3)
  • تجريد الأغشية: إن بقي الكيس الأمينوسي سليمًا، سيتم تجريد الأغشية وهي عملية تتم بواسطة الطبيب الذي يقوم بإدخال إصبعه إلى عنق الرحم ثم يفصل الكيس الأمينوسي عن عنق الرحم، وهذه العملية تقوم أيضًا بتحفيز الرحم على إفراز هرمون البروستاجلاندين.
  • استخدام هرمون الأوكسيتوسين الصناعي: إن لم ينجح استخدام هرمون البروستاجلاندين سيقوم الطبيب بإعطاء المرأة هرمون الأوكسيتوسين عن طريق الوريد، وعادةً ما تبدأ تقلصات الولادة خلال 30 دقيقة.
  • التمارين الرياضية: القيام بالتمارين الرياضية أثناء الحمل يعتبر أمرًا هامًا، لأن القيام بها يساعد على تقليل المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل كالانتفاخ والإرهاق والإمساك وآلام الظهر وعدم القدرة على النوم، وأيضًا القيام بالتمارين يساعد على توسيع عنق الرحم وتسهيل الولادة.

 

للمزيد : الحمل  الولادة 

السابق
فوائد و اضرار المباعدة بين الولادات
التالي
طرق لتسريع الولادة و المخاض

اترك تعليقاً