أمراض خطيرة

تشخيص و علاج سرطان الكبد Liver Cancer

Spread the love

تشخيص سرطان الكبد الحميد

كما ذُكر سابقًا فإن تشخيص سرطان الكبد الحميد غالبًا ما يكون بالصدفة خلال إجراء تصوير إشعاعي لسبب آخر ولكن إذا ظهرت الأعراض يمكن إجراء الفحوصات الآتية لتشخيص سرطان الكبد الحميد:

  • التصوير بالموجات الصوتية أو الألتراساوند Ultrasound والتي تستخدم موجات صوتية تبثها خلال أنسجة الجسم ومن ثم تلتقطها بعد ارتدادها بحيث تمكن الطبيب من رؤية الكبد وتشخيص أي كتلة موجودة فيه.
  • الصورة الطبقية المحورية CT scan.
  • صورة الرنين المغناطيسي MRI.

علاج سرطان الكبد الحميد

إذا كان سرطان الكبد الحميد صغيرًا ولا يسبب أي أعراض تُذكر يمكن أن يكتفي الطبيب بإجراء الصور الإشعاعية بشكل دوري للإطمئنان فقط أن الكتلة لا تزداد في حجمها وذلك لأن معظم سرطانات الكبد الحميدة وخاصة السرطان الوعائي لا تنمو ولا يكبر حجمها، ولكن إذا تقرر العلاج فإنه يختلف بناءً على حجم الكتلة وموقعها وإذا كان هنالك كتل أخرى أو لا وكذلك يعتمد على حالة المريض الصحية ورغبته، ويكون العلاج جراحيًّا من خلال التدخلات الآتية:

  • إزالة الكتلة نفسها إذا سَهُل فصلها عن الكبد دون مضاعفات وذلك حسب تقدير الطبيب بناءً على الصور الإشعاعية.
  • استئصال الجزء من الكبد المحتوي على الورم.
  • وقف جريان الدم إلى الكتلة عن طريق ربط الشريان المغذي أو حقن مادة داخله وتسبب إغلاقه مما يؤدي تقلص حجم الكتلة واضمحلالها، ومن الجدير بالذكر هنا أن أنسجة الكبد لا تتأثر بانقطاع الدم عن الكتلة وذلك لأن الكبد غني بالأوعية الدموية الأخرى التي تزوده بحاجته من الدم.
  • استئصال كامل للكبد وزراعة أنسجة الكبد من متبرع في حالات نادرة عندما يكون حجم الورم كبير جدًّا أو أن الكبد يحتوي على كتل سرطانية حميدة متعددة.
  • العلاج بالأشعة من خلال تسليط أشعة ذات طاقة عالية مثل الأشعة السينية X-rays على الورم نفسه، وحقيقةً إنّ هذا الخيار العلاجي قد توقف استخدامه نظرًا لوجود بدائل علاجية أخرى أكثر كفاءةً وأقل تسببًا في الأعراض الجانبية والمضاعفات.

 

موقع الطب الجزائري

السابق
تعرف على سرطان الكبد الحميد Liver Cancer
التالي
تعرف على سرطان الدم Leucémie

اترك تعليقاً