Spread the love

مكملات الكولاجين ليست مفيدة للنساء فقط ، هي في الواقع مفيدة أيضًا للرجال! ونحن نعلم جميعا أن معظم النساء يستخدمن الكولاجين للبشرة والجمال، ولكن للكولاجين العديد من الفوائد الأخرى للصحة المفيدة للرجال أيضا. النساء تنتج كولاجين أقل من الرجال، ولكن هذا لا يعني أن الرجال لا يحتاجون إلى تجديد مستويات إنتاج الكولاجين في أجسادهم. الكولاجين يستنزف بنسبة 1٪ على الأقل في السنة لدى الرجال، وهو ما يعني أنه بحلول سن 50، فقد الرجل بالفعل ما يقرب نصف الكولاجين في جسمه (وهذا هو السبب في أن الرجل يبدأ برؤية التجاعيد والخطوط الدقيقة والجلد المترهل، إلى جانب التغير في ملامح الوجه).

 

مظهر جميل و جسم قوي حتى مع تقدم العمر

الكولاجين يساعد أيضا في بناء العظام والعضلات وجعلها أقوى. هذا هو السبب في أن مكملات الكولاجين أفضل من مستحضرات مكافحة الشيخوخة لأنها لا تقدم فقط جمال للبشرة وزيادة نضارتها ولكن أيضا يحسن الصحة العامة كما أنه يصلح العلامات التي تبقى بعد العمليات في الجسم. كما يتعرض الرجال لمزيد من الأنشطة الجسدية والشاقة التي يمكن أن تؤثر على المفاصل والعضلات والعظام في المدى الطويل، لذلك ينصح بالاستمرار في تناول الكولاجين.

 

في خطوة واحدة تستطيع العناية ببشرتك وصحتك

بما أن الرجل ليس لديه عادة الحفاظ على بشرته ولا يفضل استخدام مستحضرات الترطيب والعناية بالبشرة؛ توفر حبوب الكولاجين طريقة سهلة لك؛ عن طريق أخذ حبة واحدة من مكملات الكولاجين  تكون قد وفرت لجسمك الكمية الكافية لبشرة صحية وعظام أقوى ومفاصل صحية، كما تساعدك في الحفاظ على صحتك بشكل عام.

 

كولاجين للجميع (الرجال و النساء)

صحيح أن كميات الكولاجين عند الرجل أكبر من كمياته لدى المرأة  ولكن سيصل الرجل إلى عمر يبدأ به بالشعور بآلام في المفاصل أو جفاف البشرة وظهور التجاعيد أو حتى ظهور الشيب.

يظهر الفرق بين الرجل والمرأة بأن النساء عليهن البدء باستخدام الكولاجين في عمر أصغر من الرجل.

ببساطة، الكولاجين هو جزء حيوي من الجسم والبروتين الذي نحن بحاجة مطلقة إليه. هناك مشكلة واحدة فقط: عند التقدم بالعمر، يبدأ إنتاج الكولاجين الطبيعي للجسم بالتباطؤ، وبالإضافة إلى ذلك، أنماط الحياة السيئة، مثل التدخين، وتناول الكثير من السكر، وتعرض الكثير من الشمس يستنفد مستويات الكولاجين كذلك. عندما تبدأ مستويات الكولاجين في الانخفاض، فإن علامات الكبر المشترك مثل آلام المفاصل، خشونة المفاصل والجلد المترهل، تصبح أكثر وضوحًا. هذه الأعراض تظهر على حد سواء للرجل والمرأة في عمر معين.

هنا تأتي أهمية مكملات الكولاجين. بالإضافة إلى تناول الأطعمة مثل مرق العظام لزيادة الكولاجين في الجسم، يمكن لمكملات الكولاجين أن تساعد على تعزيز تلك المستويات الداخلية وتجنب علامات الشيخوخة.

 

 فوائد الكولاجين للرجل

يحافظ على المفاصل ويقلل آلامها

  1. من الشائع جدًا أن يشعر الإنسان بآلام  كلما تقدم في السن، وخاصة في الأطراف (مفاصل اليدين و القدمين). وذلك لأن الكولاجين ينخفض ​​مع التقدم في السن، والمفاصل تبدأ في الانتفاخ و تصبح أكثر خشونة لأنها لا يمكن أن تتحرك بسهولة.
  2. توفر مكملات الكولاجين المساعدة. الكولاجين يساعد المفاصل على تحرك بسلاسة مع تقليل الألم وخطر تدهور صحة المفاصل، كما يظهر في الكثير من البحوث.
  3. على سبيل المثال، هنالك دراسة لمدة 24 أسبوعًا لفحص تأثير مكملات الكولاجين على الرياضيين مع آلام المفاصل المرتبطة بالنشاط. ووجد الباحثون “تحسنا في آلام المفاصل في الرياضيين الذين تم علاجهم بمكملات الكولاجين”.
  4. كما ثبت أن مكملات الكولاجين تكون فعالة في علاج التهاب المفاصل بشكل طبيعي. وقد أكدت الدراسات التي أجريت في كلية الطب بجامعة إلينوي في شيكاغو وغيرها التي نشرت في المجلة الدولية للعلوم الطبية على قدرة الكولاجين على المساعدة في علاج أعراض التهاب المفاصل.
  5. هذه الفائدة التي يطرحها الكولاجين مهمة جدًا للرياضيين إذ إنهم أكثر عرضة لمشاكل المفاصل وأكثر حاجة للحفاظ على ليونة المفاصل وسهولة حركتها.

يقوي الجلد والشعر والأسنان

  1. الكولاجين هو واحد من أفضل مواد العناية بالبشرة الطبيعية على هذا الكوكب. وجدت البحوث المنشورة في علم الجلد وعلم وظائف الأعضاء أن تناول مكملات الكولاجين عن طريق الفم لها آثار مفيدة على جلد الإنسان، بما في ذلك تحسينات في مرونة الجلد والرطوبة، كما تبين قدرتها على الحد من السيلوليت وعلامات تمدد الجلد.
  2. بالإضافة إلى ذلك، الكولاجين يساعد في نمو الأظافر والشعر والأسنان، وبهذا يمكن لمكملات الكولاجين أن تحسن من صحة الأظافر والشعر والأسنان.

يساعد في علاج التهاب الأمعاء

  1. الكولاجين يساعد على تحطيم البروتينات، ويكون لطيف على بطانة الأمعاء، ويشفي جدران الخلايا التالفة في المعدة، وكلها يمكن أن تساعد في منع أو علاج متلازمة الأمعاء. وذلك لأن الكولاجين يشكل بطانة واقية في الجهاز الهضمي.
  2. أعراض التهاب الأمعاء مثل الإسهال والإمساك والانتفاخ، وأظهرت الأبحاث المنشورة في مجلة علم الأمراض السريرية أن تراكيز الكولاجين انخفضت في المرضى الذين يعانون من التهاب الأمعاء.
  3. مكملات الكولاجين يمكن لها أن تساعد في مكافحة هذه القضايا من خلال بناء الأنسجة التي تغطي  القولون والجهاز الهضمي.

 

يعزز الأيض، صحة العضلات ومستويات الطاقة

  1. لأن الكولاجين يحتوي على الحمض الأميني الجلايسين، والجلايسين مهم في تشكيل الأنسجة العضلية، فإن الكولاجين يساعد في تحسين كتلة العضلات، والتي بدورها تساعد في تعزيز عملية التمثيل الغذائي.
  2. الجلايسين يساعد أيضًا في مكافحة الشيخوخة عموما من خلال المحافظة على صحة العظام، الهضم، وحتى الجهاز العصبي المركزي.
  3. الأرجينين والجلوتامين في الكولاجين أيضا تساعد على إصلاح العضلات، وشفاء الجروح، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، و زيادة طاقة الجسم والمساهمة في التنمية السليمة والنمو.

 

يحمي القلب

  1. مكملات الكولاجين يمكن أن تحمي صحة القلب بفضل محتواها العالي من الحمض الأميني البرولين. الحمض الأميني البرولين يساعد على إصلاح الأنسجة داخل المفاصل والشرايين، ويساعد على التحكم في ضغط الدم.
  2. أما بروتين الأرجينين الذي يوجد في الكولاجين فيساعد مع اتساع الشرايين واسترخاء الأوعية الدموية في تحسين الدورة الدموية.
  3. كل هذه الفوائد مجتمعة تجعل مكملات الكولاجين مفيدة للغاية لصحة القلب، لا سيما عند تقدم العمر.

 

 

أهم فوائد الكولاجين كمكمل للياقة البدنية

الكولاجين أيضًا مكمل غذائي رائع للأشخاص الذين يمارسون الرياضات بشكل مستمر مثل، كمال الأجسام، الركض أو كرة القدم. في كثير من الطرق يتفوق الكولاجين على المشروبات المنشطة، كما له قدرة عالية على بناء العضلات وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

المحافظة على وزن مثالي

الكولاجين يقوي العضلات ويساعد في بنائها، كما يزيد من عمليات الأيض فإذا زاد الوزن لا تكون الزيادة في كميات الدهون بل في العضلات.

 

المساعدة في بناء العضلات

يحتاج من يمارس رياضة كمال الأجسام لتناول كميات كبيرة من البروتينات للمساعدة في بناء الألياف العضلية، بما أن بروتين الكولاجين وحدة أساسية في بناء العضلات فينصح بتناول مكملات الكولاجين الغذائية.

 

صحة الجهاز الهضمي

مواصلة اتباع نظام غذائي قاسٍ من أجل المحافظة على اللياقة يمكن أن يكون تحديًا. تناول وجبات كبيرة دون وقت كافٍ للهضم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مثل القولون العصبي، تشنجات المعدة وعسر الهضم. ضعف الهضم أيضًا يقلل من طاقة الجسم، مما يجعل من الصعب ممارسة الرياضة. الكولاجين ينشط الجهاز الهضمي ويحافظ على صحته من خلال الحمض الأميني الجلايسين، مكملات الكولاجين تساعد جسمك على الامتصاص، مما يسمح بهضم المعادن الحيوية.

 

يحمي المفاصل والعظام

الكولاجين هو مضاد طبيعي للالتهابات، لذلك يحمي المفاصل والعظام أثناء ممارسة رياضات قاسية وعالية الضغط، مثل الركض أو رفع الأوزان. رفع الأثقال يضع جسمك في صدمة، مما يدفع إلى التهاب الأنسجة حول المفاصل لحماية الغضروف والأوتار. هذا هو بالضبط ما يجب علينا اجتنابه لآلامه الشديدة وحاجته لوقت طويل للعلاج، كما أنه يحد من نطاق الحركة. الكولاجين يغطي المفاصل ويمنع الالتهاب، حتى تستمر في ممارسة الرياضة بحرية.

 

يشجع على النوم

وجود مادة الجليسيرين في مكملات  الكولاجين تساعد على النوم الطبيعي والاسترخاء. استخدام بروتين الكولاجين بدلا من مصل اللبن سوف يساعدك على النوم بشكل أسرع بعد التمرين. كما أنه يساعد في إعطاء الطاقة تدريجيا خلال النهار، مما يساعد على تجنب الشعور بالكسل وقت الغداء. لقد قيل أيضًا أن الكولاجين يحسن من المزاج والرغبة الجنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.