Spread the love

الطفح الجلدي

  • الطفح الجلدي هو أي تغير يحدث على الجلد حيث يكون الجلد متهيجاً وملتهباً وساخناً، وقد تظهر عليه بقع متقاربة أو متباعدة عن بعضها، يمكن لها أن تصيب الجذع أو الأطراف أو كليهما ، يمكن أن تنتقل من مكان لآخر، وتكون مختلفة بالشكل واللون وطبيعة الملمس
  • قد يظهر الطفح على أشكال مختلفة منها الحبوب أو البثرات أو الحويصلات مما يسبب شعوراً بالألم والحكة
  • زيادة في حساسية الجلد بحيث قد يكون اللمس البسيط للجلد مؤلماً.
  • يترافق كل ذلك بالحمى والتعب العام وأعراض أخرى، وقد يصيب الطفح الجلدي أي منا، رجالاً ونساءً، صغاراً وكباراً.
  • غالباً ما يرافق الطفح وجود حمى، توعك، صداع، فقدان الشهية، ألم بطني، قئ، صعوبة في التنفس، آلام مفصلية وعضلية. قد تختلف هذه الأعراض والعلامات وذلك حسب السبب.
  • قد يرافق الطفح الجلدي أحيانا حكة كذلك، ويمكن أن تستمر من يومين إلى ثلاثة أسابيع اعتماداً على السبب.

 

اسباب الطفح الجلدي :

  • تشمل المسببات أمراضاً فيروسية أو جرثومية أو طفيلية وتكون الأعراض الجلدية واحدة من مجموعة أعراض عامة
  • غالباً ما يرتبط الطفح بأحد الأمراض المعدية
  • عند الشك بذلك يجب التحري عن وجود أشخاص آخرين مصابين في المحيط
  • كما يفضل الابتعاد عن الآخرين تجنباً لنقل العدوى إليهم
  • يمكن لبعض أنواع الطفح أن تكون مميزة بحيث تساعد على وضع التشخيص
  • في الغالب لا يعبر الطفح عن مشاكل خطيرة مهددة للحياة إلا نادراً
  • سوف تختلف سرعة ظهور الطفح الجلدي ومكان ظهوره على جسمك تبعا لسبب الطفح الجلدي
  • يمكن أن ينتشر في أي مكان على الجسم، من الوجه وصولا الى الأطراف
  • في بعض الحالات، قد يسأل الطبيب أين بدأ الطفح الجلدي على الجسم
  • هذا يمكن أن يساعد الطبيب في تضييق الأسباب المحتملة

 

تشخيص الطفح الجلدي :

  • قد يتمكن الطبيب اعتماداً على شكل الطفح، ومكان ظهوره وسرعة حدوثه من تحديد السبب.
  • كما أنه يوجد أشكال طفح مميزة لبعض الأمراض.
  • ربما يحتاج الطبيب لطلب صور أشعة أو تحاليل مخبرية لوضع التشخيص.
  • في بعض الحالات لا يمكن تحديد السبب بشكل أكيد، ويعتمد العلاج على وصف علاجات بسيطة للأعراض ويزول المرض من تلقاء نفسه.

 

علاج الطفح الجلدي : 

من المهم أن تذكر للطبيب

  • وجود أي أعراض أو علامات أخرى.
  • حدوث تعامل مع أشخاص مصابين بطفح جلدي.
  • وجود أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة، التهاب الحلق، الإسهال، التهاب الملتحمة.
  • وجود تماس مع الحيوانات.
  • هل سافرت إلى منطقة تنتشر فيها الأمراض المنقلة عن طريق الحشرات؟
  • الأمراض الأخرى التي تعاني منها.
  • الأدوية التي تناولتها مؤخراً.

كيف يتم علاجه

  • يجب علاج المرض المسبب، وفي حال الإصابة بالتهاب فيروسي لا داع للعلاج حيث أن الأمراض الفيروسية تزول من تلقاء نفسها.
  • يفيد استعمال باراسيتامول كخافض حرارة
  • مضادات الحكة لعلاج الأعراض الجلدية
  • قد يفيد استعمال الكريمات المرطبة أو المواد الطبيعية المرطبة مثل زيت الزيتون لترطيب الجلد
  • قد يحتاج المريض إلى بعض المثبطات المناعية والكورتيزونات في حالات نادرة
  • أما علاج الطفح بحد ذاته فيقتصر على استخدام باراسيتامول كمسكن
  • قد يفيد استعمال الكريمات المرطبة للجلد لتخفيف الحكة.
  • تجنب استعمال مواد التنظيف والصابون المعطر لنجنب المزيد من التخريش للجلد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.