الطب البديل

خمسة أغذية يحتاجها القولون

Spread the love

القولون

إن سرطان القولون  احد الامراض التي يمكن الوقاية منها مسبقاً وتقليل فرص الإصابة بها من خلال نمط الحياة الصحي. وبحسب مركز  The American Institute for Cancer Research، فإن نصف الحالات المصابة بسرطان القولون يمكن تجنب الاصابة بها بتغيرات نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي.

وبالطبع لا يوجد غذاء لوحدها يعتبر الغذاء السحري في مكافحة أو علاج السرطان، ولكن التركيز ضمن تغذيتك السليمة المتوازنة على بعض الأنواع من الأغذية قد يكون له دور كبير في الحفاظ على قولون صحي.

أشهر خمسة أغذية لتعزيز صحة قولونك

اللبن الزبادي

تشير بعض الدلائل إلى كون النظام الغذائي العالي بالكالسيوم وفيتامين D هو نظام يساهم في الوقاية من ظهور الأورام الحميدة في القولون، والتي يمكن أن تتحول إلى أورام خبيثة مستقبلاً.

تناول اللبن الزبادي قد يكون مصدراً رائعاً ليس فقط لمادة البروبيوتيك التي تعزز بيئة الأمعاء وتقوي مناعة الجسم والجهاز الهضمي بشكل خاص. فهو يعد مصدراً للكالسيوم، وفيتامين D اذا ما اخترت نوع مدعم به.

الكركم

يعتبر الكركم أحد التوابل المهمة بكونها تحوي الكركمين وهو مضاد للاكسدة قوي في مكافحة الالتهابات، ويثبط من نمو الأورام السرطانية. وهذا ما أكدته دراسة نشرت في تقرير (Current Colorectal (Cancer.

الى الان لم يتم تحديد الكمية اللازم تناولها من الكركم لتحصيل الفائدة. لكن بحسب توصيات جامعة مركز ميرلاند للطب (University of Maryland Medical Center)، فإن الأفضل هو تناول نصف ملعقة صغيرة من الكركم يومياً، وبالإمكان خلطه مع الحليب.

البقوليات

دراسة تحليلية صينية حديثة بينت أن مليون بالغ ممن يستهلكون البقوليات بكميات كبيرة، كانت فرص إصابتهم بالسرطان أقل.

وقد تم تفسير ذلك على أن البقوليات  مثل الحمص والعدس والفول قد ترتبط بتقليل فرص الإصابة بسرطان القولون. وذلك قد يعود الى محتواها من الألياف الغذائية، ومواد مضادة للسرطانات ومغذيات مهمة مثل: فيتامين B، و الايسوفلافون (isoflavones)، والليجنين (lignans).

الأسماك الزيتية

الأسماك الزيتية وخاصة السلمون، تمدك بالعديد من العناصر المهمة لجسمك ومناعته، فكل ما يقارب 90 غم من السلمون من الممكن أن تمدك بما يقارب  1800 ملغم من أوميغا 3 والكمية الموصى بها من فيتامين D. وكل هذه المواد مهمة لحماية الجسم وخفض معدل الإصابة بسرطان القولون.

العديد من الدراسات تربط تناول كميات عالية من فيتامين D بخفض خطر الإصابة بسرطان القولون، كما ان تناول الأوميغا 3 بكميات جيدة سيساهم في منع تشكل الإنزيمات والشعيرات الدموية التي تلعب دور في نمو الأورام.

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر مصدر البوليفينولات والـ (غالاتي غاللاتي) EGCG، التي يعتقد بأن لها دور مهم وكبير في مكافحة الجذور الحرة، وتمنع خطر الإصابة بسرطان القولون.

جرب تناول منقوع الشاي الاخضر يومياً وفي فترة بعيدة عن الوجبات وساعات النوم لتحصل الفائدة المطلوبة.

السابق
افضل الطرق لتنحيف البطن
التالي
الطبيب محمد اسد اختصاصي طب الاطفال بمكة المكرمة السعودية

اترك تعليقاً