السونار لحساب عمر الجنين و اهميته و مدى دقته

Spread the love

حساب الحمل عن طريق السونار

هو تحديد عمر الحمل عن طريق استخدام جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية (السونار) والذي يمكن الطبيب من معرفة المعطيات اللازمة لتحديد متى تم الإخصاب وذلك للتمكن من تقييم مؤشرات نمو الجنين وصحته مقارنةً بعمر الحمل، ويعد حساب عمر الحمل عن طريق السونار الأكثر دقة مقارنة بحساب الحمل عن طريق تاريخ آخر موعد للدورة الشهرية الفائتة.

أهمية حساب عمر الحمل عن طريق السونار

يتم استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لغايات عدة و خاصة في الزيارة الأولى للحامل وذلك لتحديد العديد من المعلومات عن الحمل مثل:

  • عدد الأجنة وعدد أكياس الحمل.
  • وجود نبض لقلب الجنين.
  • حجم الجنين.
  • وجود ألياف رحمية تتشابه أعراضها مع أعراض الحمل.
  • تحديد المؤشرات الحيوية والتي تدل على صحة الجنين أثناء فترة الحمل، للتأكد من أن الحمل يسير بالشكل الطبيعي ويتناسب معدل النمو مع عمر ومرحلة الحمل.
  • تحديد موعد الولادة وتوقع وقت الدخول في المخاض مما يضمن اتخاذ الإجراءات الضرورية السليمة والمناسبة وتجنب غير الضروري منها وأخذ الاحتياط اتجاه أي طارئ قد يحدث خلال الولادة .

كيف يقوم الطبيب بإجراء الفحص عن طريق السونار

يتم إجراء التصوير باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية عن طريق تمرير أداة الفحص على البطن مع الحرص على أن تكون المثانة ممتلئة و في حال كان الحمل في مرحلة مبكرة ولا يمكن تقصيه عبر البطن بسبب صغر حجم كيس الحمل فيمكن إجراء الفحص على المهبل بدلاً من البطن للحصول على صورة أوضح.

متى يجب على السيدة الحامل مراجعة الطبيب لإجراء الفحص عن طريق السونار

من المهم إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية عند زيارة الطبيب سواءً اعتقدت السيدة أنها حامل أم لا وخاصة في الحالات الآتية:

  • عدم معرفة تاريخ آخر دورة أو تاريخ اليوم الذي حدث فيه الإخصاب.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • اضطراب الدورة الشهرية بسبب حدوث إجهاض مؤخراً, تناول حبوب منع الحمل أو في حالة الرضاعة الطبيعية.
  • وجود نزيف مشابه لنزيف الدورة الشهرية في غير موعدها.

ما مدى دقة حساب الحمل عن طريق السونار

باعتبار التصوير بالموجات فوق الصوتية الطريقة الأكثر دقة في تحديد عمر الحمل ولكنها تعتمد على مهارة الطبيب في قراءة نتائج التصوير والمؤشرات الملحوظة على الجنين ومدى تطور الجهاز المستخدم، فكلما كانت تقنيته أكثر تطوراً كلما كان التصوير أكثر دقة، يمكن أن يساعد السونار على تحديد موعد الولادة أو أقصى موعد لذلك وفي ذلك أهمية كبيرة لتوفير الرعاية الصحية المناسبة للأم والجنين وتفادي أي طارئ,، في حالات معينة لا يمكن لنبض الجنين أن يظهر بوضوح أثناء التصوير ولكن يمكن أن يتم تحديد وجود كيس حمل في الرحم وذلك ما بين الأسابيع الخمس الأولى إلى الثامنة من الحمل, بينما يمكن التأكد بدقة من عمر الحمل عند إجراء التصوير في الأسبوع الثامن إلى الأسبوع الحادي عشر من الحمل بحيث يكون معدل النمو والتغيرات التي طرأت على الجنين كافية لتحديد عمره بدقة بحسب المؤشرات الواضحة والدالة على ذلك، ويجب التنويه إلى أهمية زيارة الطبيب الدورية كل شهر للحوامل لضمان سلامة الأم والطفل إلى حين الولادة، ومراقبة نموه ووضعيته في الرحم وصحة مؤشراته الحيوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.