التغذية الصحية

الأعراض المصاحبة لنقص الزنك

Spread the love

الزنـــك

عنصر الزنك من العناصر المهمة الضرورية لصحة الجهاز المناعي ونقص الزنك يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، إضافة إلى أن عنصر الزنك مسؤول عن عدة مهام في جسم الإنسان ويساعد في تحفيز نشاط ما يقارب 100 نوع من الإنزيمات وكمية صغيرة من الزنك قد تفي بالغرض وتغطي الاحتياج اليومي منه حيث يعادل الاحتياج اليومي 8 ملغ للنساء و11 ملغ في اليوم للرجال، ويزيد الاحتياج اليومي عند السيدات الحوامل والمرضعات، حيث يتوفر عنصر الزنك في العديد من الأطعمة إضافة إلى توفره على شكل مكملات، كما ويمكن أن يحدث نقص الزنك عند عدم أخذ كمية كافية منه وقد يؤدي نقصه عند الأطفال إلى مشاكل في النمو وزيادة خطر التعرض للالتهابات.

تعرف على فوائد الزنك

يقدم عنصر الزنك العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ونظرًا لدوره في صحة الجهاز المناعي فإنه يساعد في الوقاية ومقاومة بعض الأمراض إضافة إلى دوره الضروري في إنتاج الهرمونات وخاصة الهرمونات الجنسية لدى النساء والرجال ومن أهم فوائد عنصر الزنك:

  • يقوي المناعة: ويحارب نزلات البرد.
  • يعمل بمثابة مضادات الأكسدة القوية: والتي قد تساعد في مكافحة السرطان حيث يعتبر الزنك عامل فعال مضاد للالتهاب ومضاد للأكسدة ويساعد في محاربة الإجهاد التأكسدي ويقلل من فرصة تطور المرض وتشمل فوائد الزنك في قدرته على دعم انقسام الخلايا السليمة ومنع طفرة الخلايا السرطانية.
  • يساعد في توازن الهرمونات: يلعب دورًا مهمًا في إنتاج الهرمونات بما في ذلك هرمون التستوستيرون وبؤثر الزنك أيضًا على الهرمونات الأنثوية حيث يحتاج الجسم إلى الزنك لإنتاج هرمون الأستروجين والبروجسترون لدى النساء.
  • يحارب داء السكري: يعمل الزنك على تحقيق التوازن بين معظم الهرمونات بما في ذلك الإنسولين حيث يفيد الزنك في تحسين مستويات السكر في الدم.
  • يحافظ على صحة القلب عن طريق دعم الأوعية الدموية: يفيد الزنك صحة القلب من خلال دعم الدورة الدموية الصحية حيث يعد علاج طبيعي لارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول وانسداد الشرايين أو تلفها.
  • يمنع الاسهال: يرتبط نقص الزنك بالمشاكل الهضمية المزمنة وأمراض الإسهال لذلك تعتبر مكملات الزنك فعالة في علاج الإسهال الحاد.
  • صحة الكبد: يساعد الزنك على تنقية الكبد مما يقلل من الالتهابات.
  • المساعدة في بناء وترميم العضلات: حيث إن الزنك يساعد على إفراز هرمون التستوستيرون وهرمونات النمو والتي لها دور في بناء وصحة الكتلة العضلية.
  • زيادة الخصوبة: يلعب الزنك دور في تعديل مستويات التستوستيرون في الدم لدى الرجال، كما ويلعب دورًا في إنتاج البويضات داخل المبايض.
  • المساعدة على هضم وامتصاص المواد الغذائية: يؤثر الزنك على بناء البروتين ومهم في تحليل الأحماض الأمينية من الطعام، وكذلك تحليل الكربوهيدرات من الطعام لذا فنقصه يؤدي إلى انخفاض في مستوى الطاقة في الجسم.

ما هي مصادر الزنك

من الضروري أخذ الكمية الكافية من عنصر الزنك نظرًا لأهميته لجسم الإنسان وخاصة للجهاز المناعي وغيره، وكمية قليلة منه كافيه لتغطي ما يحتاجه الجسم وتمنع نقص الزنك، ويمكن الحصول عليه من العديد من الأطعمة الغنية بالزنك ومن هذه الأطعمة: 
  • الحليب ومشتقاته.
  • المكسرات والبذور، بذور اليقطين وبذور الشيا والصنوبر والكاجو والفول السوداني.
  • بعض الأطعمة البحرية، كالمحار وسرطان البحر وجراد البحر.
  • حبوب الإفطار المدعمة بالمعادن.
  • الشوكلاته الداكنة.
  • اللحوم الحمراء والدواجن.
  • البقوليات، مثل الحمص والعدس والفاصوليا السوداء.
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات، كالسبانخ والبروكلي والكرنب والثوم والفطر.

ما هي أعراض نقص الزنك

يتم تشخيص نقص الزنك باستخدام فحص الدم أو فحص البول أو تحليل الشعر وقد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات إضافية لاكتشاف السبب وراء نقص الزنك في الجسم،حيث يؤدي نقص الزنك إلى ظهور بعض الأعراض ومنها:

  • فقدان الوزن غير مبرر وغير معروف السبب.
  • عدم التئام الجروح.
  • انخفاض قوة حاسة الشم والذوق.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • تقرحات على الجلد.
  • التعب المزمن.
  • العقم.
  • مشاكل هرمونية بما في ذلك عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • انخفاض المناعة.
  • ضعف التركيز والذاكرة.

 

للمزيد : التغذية الصحية

السابق
خلطات الحليب للبشرة
التالي
الوذمة الرئوية

اترك تعليقاً