المسالك البولية و التناسلية

اعراض البواسير الخارجية وعلاجها

Spread the love

البواسير

هناك أمراضٌ متعدّدة يمكن أن تصيبَ الإنسان، منها البواسير، تَحدثُ عادةً البواسير عندما تصبح أوردة المستقيم أو فتحة الشرج متضخمة ومنتفخة، وتسبّبُ ألمًا شديدًا خصوصًا أثناء الجلوس، وقد تكون البواسير داخلية أو خارجية، فالبواسير الداخلية هي بروز الأوردة في بداية المستقيم إلى فتحة الشرج، أما البواسير الخارجية فتظهر تحت الجلد المحيط بالشرج، والسبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالبواسير الخارجية هو اضطراب حركة الأمعاء، وقد يتعافى بعض المصابين خلال مدة قصيرة من تناول العلاج، ومن خلال هذا  المقال سيتم توضيح  أسباب البواسير الخارجية والتعرف على طرق علاج البواسير الخارجية

أسباب البواسير الخارجية

السبب الرئيس لحدوث البواسير يكون عادةً ناتجًا عن الإمساكِ أو الإسهال الشديديْن، مما يؤدّي إلى تجمّع الدم داخلَ المنطقة وخارجها، بالتالي تتوسع الأوعية الدموية في تلك المنطقة، ومن تلك الأسباب:

  • حالات الإمساك الشديد أو الإسهال المتكرر.
  • زيادة الوزن.
  • عدم تناول الماء والسوائل بكثرة.
  • التعرض لحدوث بعض الالتهابات، مثل: التهاب الأمعاء والقولون والمستقيم.
  • بعض حالات السرطانات.
  • الخمول والكسل وعدم الحركة والجلوس أو الوقوف لمدة طويلة.
  • حالات الحمل والولادة.
  • رفع الأشياء الثقيلة والقيام بالأعمال الشاقة.
  • تناول الأغذية الحارة والصلبة، والتي تحتوي على البهارات.

أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية

هناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تؤثر على الشخص المصاب بالبواسير، وتختلف من شخص إلى آخر حسبَ شدّةِ البواسير، ومن بعض تلك الأعراض:

  • الحكة في منطقة الشرج والمستقيم.
  • الرغبة المستمرة في دخول الحمام.
  • الشعور بألم خفيف يزداد تدريجيًا في منطقة الشرج.
  • ظهور الانتفاخات حول فتحة الشرج.
  • نزول دم أحمر فاتح أثناء التبوّل والإخراج في حال انفجار الوعاء المتضخّم بالدم.

علاج البواسير الخارجية

يمكن علاج البواسير الخارجية بعدة طرق حسب شدة الإصابة، فإذا كانت الإصابة بسيطة يمكن تخفيف الألم بالعلاجات المنزلية الطبيعية والأعشاب، أما إذا كانت البواسير من النوع المزمن فيلجأ الطبيب للعلاج ببعض الأدوية، ومن بعض طرق علاج البواسير الخارجية:

  • استعمال بعض أنواع الكريمات والمراهم الخاصة للبواسير.
  • أخذ بعض المسكنات لتخفيف الألم، واستعمال المضادات الحيوية للتخلص من الالتهابات.
  • استخدام كمادات من الثلج على المنطقة المصابة.
  • التخلص من حالات الإمساك بالطرق الطبيعية.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة.
  • المعالجة بالأعشاب مثل الثوم، وذلك بتقشير ضرس الثوم وغمسه بزيت الزيتون وفرك المنطقة المنتفخة بلطف.
  • تدليك منطقة الشرج بهلام الصبار بلطف؛ للتخفيف من الالتهاب والألم والتهيّج.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف وتناول الخضار والفواكه التي تقلل من الإصابة بالبواسير.
  • استخدام تحاميل خاصة لتقليل حدّة الألم.
  • في الحالات الشديدة يلجأ الطبيب إلى إجراء العملية الجراحية لاستئصال البواسير.
السابق
كي عنق الرحم بالتبريد
التالي
علاج الشرخ الشرجي طبيعيا

اترك تعليقاً