الصحة الجنسية

اسباب الافرازات المهبلية البنية و علاجها

Spread the love

افرازات المهبل

المهبل و هو قناة مرنة عضلية مبطنة بطبقة من الخلايا الطلائية توفر اللزوجة والإحساس اللازمين، والمهبل هو القناة المؤدية إلى الرحم التي تبدأ بفتحة المهبل من الخارج وتنتهي بعنق الرحم من الداخل، ويستقبل المهبل القضيب أثناء الجماع الجنسي، كما يعمل أيضًا كقناة لتدفق الحيض من الرحم أثناء الدورة الشهرية، وأثناء الولادة يمر الطفل عبر المهبل لذلك يعتبر المهبل قناة الولادة، ويناقش هذا المقال أسباب نزول إفرازات بنية من المهبل وعلاجه.

 

الافرازات المهبلية

الافرازات المهبلية غالبًا ما تكون أحداث طبيعية ومنتظمة، ومع ذلك هنالك أنواع معينة من الإفرازات التي يمكن أن تشير إلى وجود مرض ما أو عدوى، وقد تكون هذه الإفرازات صفراء أو خضراء أو بنية اللون، وقد تكون كثيفة ولزجة، كما تكون في الكثير من الحالات ذات رائحة كريهة، وغالبًا ما يكون سبب هذه الإفرازات عدوى بكتيرية أو فطريات، ويحدث الإفراز البني عندما تختلط كمية صغيرة من الدم مع إفرازات مهبلية طبيعية لتخلق إفرازات بنية اللون، والسبب في كونها بنية هو أنه مع تقدم الوقت فإن الدم يتحول من اللون الأحمر إلى اللون البني، وفي الغالبية العظمى من الحالات يكون وجود القليل من الدم القديم في الإفرازات المهبلية أمرًا حميدًا تمامًا ولا يدعو للقلق، حيث تكون الإفرازات البنية مجرد بقايا من دماء الحيض من الدورة الشهرية الأخيرة ولكنه استغرق وقتًا أطول قليلًا ليتم إخراجه.

 

اسباب نزول إفرازات بنية من المهبل

غالبا ما ينتج مهبل المرأة وعنق الرحم كمية صغيرة من السائل المخاطي أو الإفرازات الشفافة، وكما ذُكر آنفًا فإن اختلاط الدم بهذه الإفرازات يعطيها لونًا بنيًّا والذي عادةً ما يكون أمرًا حميدًا وليس دليلَ خطرٍ، ولكن قد تؤدي بعض الأسباب المرضية إلى نزول إفرازات بنية من المهبل فيما يأتي أهمها:

  • الهرمونات والدورة الشهرية: قد تتسبب تقلبات الهرمونات المتعلقة بدورة الطمث في بعض الأحيان في حدوث إفرازات بنية، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤدي الانخفاض في هرمون الإستروجين في الدم في وقت الإباضة إلى نزول إفرازات بنية في منتصف الدورة لدى بعض النساء، كما قد تلاحظ النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية نزول هذه الإفرازات، الأمر الذي يعتبر شائعًا لدى الإناث في بداية الحيض والنساء اللواتي يقربن من بلوغ سن اليأس، كما تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض عادةً من الإفرازات المهبلية البنية المتكررة.
  • العدوى والأسباب الجنسية: يمكن أن تسبب التهابات الجهاز التناسلي في بعض الأحيان نزيف خفيف يؤدي إلى إفرازات بنية اللون، وتشمل الأمثلة الثآليل التناسلية الداخلية والسيلان والكلاميديا، ومع ذلك، فمن المهم ملاحظة أن هذه الأمراض لا تسبب أي أعراض في أغلب الأحيان، كما قد يؤدي التآكل في بطانة المهبل والناتج عن النشاط الجنسي أيضًا إلى نزول إفرازات بنية بكميات قليلة خاصةً عند النساء ذوات الجفاف المهبلي، يمكن لحالات تقرح عنق الرحم الحميد أيضًا أن تتسبب بهذه الإفرازات البنية بعد الجماع.
  • اسباب تناسلية أخرى: قد تكون الإفرازت البنية بعد فترة من عملية جراحية في الجهاز التناسلي علامةً على وجود سدادة قطنية طبية منسية، والتي يجب إزالتها في أقرب وقت ممكن لمنع العدوى، كما يمكن أن تكون الإفرازات البنية بسبب نمو أورام في الجهاز التناسلي مثل: الأورام الليفية غير السرطانية أو الأورام الحميدة، كما يمكن أن يسبب سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم في بعض الأحيان النزيف أو الإفرازات البنية، ومع ذلك، لا تعاني معظم المصابات من النساء من أية أعراض لهذه السرطانات خاصةً في المراحل المبكرة.
  • اسباب طبية أخرى: من الممكن ان تحدث الإفرازات المهبلية البنية بسبب أمراض النزيف الدموي مثل الهيموفيليا، أو نتيجةً لأخذ مميعات الدم مثل: الوارفارين أو كلوبيدوقرل أو دابيجاتران، كما قد يسبب عقار تاموكسيفين المستخدم في  علاج سرطان الثدي أيضًا نزيفًا غير منتظم أو إفرازات بنية من المهبل، وفي حالات نادرة يمكن أن يؤدي سرطان الدم إلى النزيف بسبب انخفاض عدد الصفائح الدموية التي تساعد في تخثر الدم.

 

علاج إفرازات المهبل البنية

علاج الإفرازات المهبلية يعتمد على معرفة سببها، وفي معظم حالات الإفرازات البنية فإنّ السبب يكون غير مرضي وبالتالي لا داعٍ للعلاج في مثل تلك الحالات، وفي حال كان السبب مرضي فإن العلاج يختلف باختلاف المرض كما يأتي:

  • علاج الإفرازات البنية بسبب العدوى: إذا كان سبب الإفرازات البنية من المهبل أو عدوى في الجهاز التناسلي فإن علاجها يكون عن طريق أخذ المضادات الحيوية المناسبة للقضاء على البكتيريا أو الفطريات.
  • علاج الإفرازات البنية بسبب اضطرابات تخثر الدم: يجب معالجة أمراض نزيف الدم مثل الهيموفيليا للتخلص من الإفرازات البنية المهبلية، ويتم ذلك عن طريق أخذ المريض لعوامل التخثر اللازمة.
  • علاج الإفرازات البنية بسبب الأورام: يجب تشخيص الإفرازات البنية بتصوير الرحم والقناة المهبلية بالتصوير التلفزيوني بالموجات فوق الصوتية وذلك للكشف عن أيّ أورام مبكرًا في حال وجودها لعلاجها بالاستئصال الجراحي في أغلب الحالات.

 

الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة

قد تكون ملاحظة وجود إفرازات بنية اللون في منتصف الدورة بمثابة إشارة على حدوث الإباضة، ويمكن أن تكون هذه الإفرازات ذات لون أحمر فاتح أو بني أو وردي لأنه غالبًا ما تختلط مع سائل عنق الرحم الأبيض الناصع الموجود أيضًا في وقت حدوث الإباضة، أما إذا لاحظت الأنثى إفرازات بنية اللون قبل يومين من الوقت المتوقع لحدوث الدورة الشهرية فإن هذا قدي يكون إشارةً إلى حصول الحمل.

السابق
اعراض تليف الرحم و علاجه
التالي
فوائد شرب الماء اثناء ممارسة المشي

اترك تعليقاً