الامراض الجلدية

تشخيص أمراض الجلد الفيروسية

Spread the love

الفيروس

يعدّ الفيروس أحد الكائنات الدقيقة الممرضة للإنسان، وهي كائنات لا تستطيع التكاثر والانقسام إلا عند دخولها إلى داخل الخلايا واستخدامها لعضيات الخلية وإمكانياتها لتقوم بمضاعفة الحمض النووي الخاص بها بدلًا من الحمض النووي للخلية، وهناك طرقٌ عدة لانتشار الفيروسات وانتقالها ووصولها للإنسان منها يتمّ عن طريق التنفس أو عن طريق الاتصال الجنسي أو عن طريق ملامسة الأسطح الملوث أو عن طريق الجروح في الجلد، وقد تصيب الفيروسات أنسجة الجسم المختلفة باختلاف نوعها ومن أبرز الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان الأمراض الجلدية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أمراض الجلد الفيروسية وكيفية تشخيصها.

أمراض الجلد الفيروسية

تعدّ أمراض الجلد الفيروسية من أكثر أمراض والتهابات الجلد شيوعًا، وأبرزُها:

  • الحصبة: وهو مرض جلديّ مستوطن يسببه فيروس rubeola ويتميز بسرعة انتشاره من شخص لآخر، وغالبًا ما يصيب الأطفال وفي حال إصابة الشخص به فسيأخذ مناعة ضده طيلة حياته، وحاليًا تم توفير المطعوم له.
  • جدري الماء: وهي عبارة عن عدوى جلديّة يسببها فيروس varicella zoster، وتتمثل أعراض الإصابة بظهور طفح جلدي والذي يشبه الفقاعات في منطقة الوجه والجذع ثم ينتشر إلى باقي أجزاء الجسم، كما أنه يوجد مطعوم فعال يمنع الإصابة به.
  • الحمى الوردية Roseola: وهي عبارة عن عدوى فيروسية تصيبُ الأطفال من عمر الستّة أشهر وحتى العامين، ويسبّبها فيروس human herpesvirus 6، وتتمثل الأعراض بالحمى والطفح الجلدي.
  • الحمى الصفراء: وهو من أمراض الجلد الفيروسية التي تنتقل عبر نوع من البعوض يسمى البعوض المصري، وتتمثل الأعراض بالحمى والإمساك وتغيرات في لون الجلد فيصبح لون الجلد أصفر ومن هنا جاءت التسمية.
  • المليساء المعدية: وهو مرض جلدي ينتقل عبر فيروس molluscum contagiosum virus، وينتقل هذا الفيروس من شخص لآخر عبر الاتصال المباشر بين جسد المصاب والشخص الآخر، وقد ينتقل عبر استخدام الأدوات الشخصية للمصاب، وتتمثل الأعراض بظهور آفات ملوثة ذات لون جلدي متناثرة فوق سطح الجلد.
  • الثآليل: وهي ناتجة عن عدوى يسبّبها عدد من فيروسات البابيلوما، وقد تحدث الإصابة في أي منطقة من الجلد، وقد تصيب الأعضاء التناسلية أيضًا.

تشخيص أمراض الجلد الفيروسية

تعدّ أمراض الجلد كثيرة ومتنوعة، وقد تنتج عن مسبباتٍ عدة منها الفيروسات والبكتيريا والفطريات وغيرها، لذلك غالبًا ما يعدّ تشخيصها صعبًا نوعًا ما، ويستند الطبيب في تشخيص أمراض الجلد الفيروسية على كلٍّ من:

  • التشخيص السريري للمريض، فيقوم بفحص الجلد المصاب ومظاهر الالتهاب الظاهرة، وغالبًا ما يقوم الطبيب بالتشخيص بالاعتماد على مكان الالتهاب ومدى انتشاره والأعراض المرافقة له.
  • أخذ مسحة من الجلد ودراستها في المختبر، وهي من طرق التشخيص الدقيقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 4٬295 مشترك

N
السابق
الطبيب محمد دخينيسة مختص في طب الاطفال ولاية الجلفة
التالي
أسباب ضهور الصدفية في الشعر وطرق علاج

اترك تعليقاً